تفاصيل اقتراح برلماني بالشيوخ بشأن إنشاء صندوق لدعم المدرسين




اقترح النائب نبيل دعبس وعشرين عضـواً، في طلب المناقشة العامة المقدم منه وعشرين نائبا، والذي أحاله رئيس مجلس الشيوح إلي لجنة التعليم والبحث العلمي بشأن استعادة المدرسـة المصرية ريادتهـا التعليميـة فـي إطـار رؤية الجمهوريـة الجديدة، إنشاء صندوق دعم المدرسين يوضع فيه المبالغ المحصلة من رسوم اللافتات والإعلانات التي تعلق على سور المدرسة كدعاية للشركات.


 


وشمل المقترح بأن يوضع فيه أى تبرعات تقدم سواء من أولياء الأمور أو من أعضاء مجلس الإدارة أو من رجال الأعمال، علي أن تستخدم أموال الصندوق فى العجز الناتج عن عدم مقدرة بعض الطلبة من دفع رسوم مجموعات التقوية التى يُعطى دخلها للمدرسين من أجل منع ظاهرة الدروس الخصوصية.


 


ودعا البرلماني إلى إقامة مباريات أسبوعية للمنافسة بين الفصول بعضها البعض في الألعاب الرياضية في المواد العلمية، ومنح المتفوقين جوائز رمزية من صندوق الدعم المخصص للمدرسين و كذلك منحهم شهادات تقدير.


 


 


وفي سياق متصل، تضمنت الدراسة توصيات  ألا تزيد المواد الدراسية عن 3 مواد في الفصل الدراسي الواحد وتضاف مادة حاسبات بالتدريج علي كل سنة وكذا وضع الهوايات والأنشطة من خلال جدول الحصص مرتين أسبوعيا، وإضافة مادة تعلم قيادة السيارات في السنة النهائية للثانوية العامة. 


 


وقال “دعبس”، إننا نستهدف العمل سويا لتغير المفهوم الحالي للمدرسة حتى لا تكون مجرد مكان تقليدي لتلقي العلم بل أن تكون مكان محبب وجذاب للطلاب، مشدداً علي أهمية أن يتسم المنهج التعليمي بالوضوح ونماذج عدة لتسهيل الفهم، مع وضع صور توضيحية في الدروس بالسنوات الأولي. 


 


 


 



رابط المصدر

التعليقات معطلة.