أكرم القصاص: مبادرة الحزام والطريق توطن العلاقات بين الصين والدول العربية





قال الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس تحرير “اليوم السابع”، إن هناك علاقات تاريخية ممتدة بين الدول العربية والصين، والقمة العربية الصينية التى تعقد حاليا فى المملكة العربية السعودية، لديها أجندة كبيرة فى التحولات الاقتصادية بين الدول، موضحا أن العلاقات المصرية الصينية تشمل العديد من المجالات. 


 


وأضاف رئيس تحرير “اليوم السابع”، خلال مداخلة هاتفية لقناة إكسترا نيوز، أن السعودية ومصر لديهما طموحات كثيرة فى توطين التكنولوجيا بالدول العربية، مشيرا إلى أن العلاقات الصينية المصرية لديها مواقف ومساندة ممتدة جدا لعقود، والمبادرة التنموية الصينية العربية “الحزام والطريق” سيكون لها انعكاس كبير على الدول العربية. 


 


ولفت الكاتب الصحفى أكرم القصاص، إلى أن الممرات هذه تبنى العديد من التكنولوجيا بين البلدين، ومصر جزء من المبادرة ولديها طموحات فى تكنولوجيا الجيل الخامس، وشراكة فى العديد من المجالات التنموية.


 


وأشار رئيس تحرير “اليوم السابع”، إلى أن ممرات التنمية فى مصر قائمة، ومنها المدن الجديدة، والقطارات الكهربائية والطرق المطورة، ومصر تتعامل مع دول كثيرة، وهذا يعطى فرصا متبادلة بين الدول، ولإعادة بناء نظام عالمى قادر على حل الخلافات بين الدول. 


 


وذكر الكاتب الصحفى أكرم القصاص، أن إشارة الرئيس الصينى لدور مصر فى تنظيم قمة المناخ تعد مهمة جدا، لافتا إلى أن مصر لا تحمل أجندات سياسية، ولكن لديها إعادة بناء العلاقات بين دول العالم.


 



رابط المصدر

التعليقات معطلة.