التضامن: مشروع 2 كفاية يستهدف توعية مليون سيدة بخطورة الزيادة السكانية





تنفذ وزارة التضامن الاجتماعى بقيادة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن مشروع “2 كفاية” للحد من الزيادة السكانية بين الأسر المستفيدة من برنامج المساعدات النقدية “تكافل”، والذى ارتكز على استعادة دور المجتمع المدنى فى مساندة البرنامج السكانى.


ويأتى مشروع “2 كفاية” ضمن التدخُّلات الرئيسية التى تتخذها وزارة التضامُن من أجل تحقيق رؤيتها فى تحقيق التنمية الاجتماعية الشاملة، وتنفيذ برامج متكاملة للتنمية البشرية فى المناطق الفقيرة، وتضمين هذه البرامج مكوناً سكانياً لتغيير القيم الإنجابية السائدة، حيث يستهدف المشروع توعية ما يقرب من مليون سيدة من الأسر المستفيدة من برنامج الدعم النقدى تكافل فى 10 محافظات.


ويأتى ذلك فى إطار حرص الرئيس عبد الفتاح السيسى على إطلاق المشروع القومى لتنمية الأسرة المصرية، لضبط النمو السكانى نظرا لأن يزيد بشكل أسرع من النمو الاقتصادى، وكذلك العمل على الارتقاء بالخصائص السكانية وجودة حياة المواطن بما يسهم فى إحداث تأثير إيجابى على الأم والطفل، واعتمد مشروع تنمية الأسرة المصرية، على آليات محددة فى إعداده، لتتمثل فى دراسة وتحليل تجارب الدول الأخرى، وتعاملها مع قضية الزيادة السكانية، وما تضمنته برامج هذه الدول من حوافز إيجابية وسلبية، كما أنه تضمن رؤية واضحة، تعتمد على إتاحة مختلف الخدمات الاساسية لكل المواطنين، والمساعدة فى الموضوعات المتعلقة بتنظيم الأسرة، وكذا إعطاء عدد من الحوافز الإيجابية للأسر تشجيعاً لتحقيق الهدف المنشود، وهو أن يصل معدل الإنجاب إلى طفلين بحد أقصى فى الأسرة الواحدة.


ويأتى ذلك أيضا فى إطار جهود الدولة وتنفيذا لتوجيهات القيادة السياسة لمواجهة مشكلة الزيادة السكانية، التى تمثل أحد أهم التحديات التى تعوق مسيرة التنمية، حيث نصّت الاستراتيجية القومية للسكان “2015 – 2030 ” فى أحد مبادئها الأساسية على أن المشكلة السكانية بأبعادها المختلفة تُمثِّل تحدياً يستوجب توفير البيئة المحفزة على مشاركة الجمعيات الأهلية، كما تتطلب إذكاء الجهود التطوعية لمجابهتها.



Source link

التعليقات معطلة.