تفاصيل إصابة 13 شخصًا فى حادث تصادم بطريق “السويس – السخنة”.. بالأسماء





أصيب 13 شخصًا في حادث تصادم سيارة ميكروباص وأخرى ملاكي بطريق “السويس – السخنة” بمحافظة السويس، وعلى الفور دفع مرفق إسعاف السويس بـ10 سيارة إسعاف لموقع الحادث، ونقلت المصابين إلى مستشفى السويس العام لتلقي العلاج، وتنوعت إصاباتهم ما بين سحجات وكدمات وجروح بالجسم، واشتباه ما بعد الارتجاج، وكسر بالجمجمة ونزيف بالمخ.


تلقى اللواء محمد الألفى، مساعد وزير الداخلية مدير أمن السويس، أخطارًا من الدكتور محمد طنطاوى، مدير مرفق إسعاف السويس، بتصادم سيارة ملاكى رقم “س ص ر 5299” مع ميكروباص تحمل لوحات رقم “ص ع ب 3568″، ملاكي بطريق “السويس- السخنة” أمام قرية لافيستا وذلك على مسافة 60 كيلو جنوب مدينة السويس، بمحافظة السويس، وأسفر الحادث عن إصابة 13 شخصًا وعلى الفور دفع مرفق إسعاف السويس بـ12 سيارة إسعاف لموقع الحادث، ونقل المصابون إلى مستشفى السويس العام لتلقي العلاج.


وقال مصدر طبى، إن المصابين هم سيد حسن علي عليان، 68 عامًا، مقيم الإسماعيلية، مُصابا باشتباه ما بعد الارتجاج وسحجات وكدمات متفرقة، ورامى خليل عبد الإمام، 25 سنة، مقيم بالشرقية، مُصابا باشتباه ما بعد الارتجاج وسحجات وكدمات متفرقة، ولين عامر ممدوح رسلان، 37 عامًا، سورية الجنسية، مُصابة بجروح في الوجه، واشتباه ما بعد الارتجاج وسحجات وكدمات متفرقة، وحسن يوسف حسين، 28 عامًا، مقيم بقنا، مصاب اشتباه كسر في الترقوة، وعز الدين علي أحمد، 22 عامًا، مقيم بقنا، مُصابا باشتباه ما بعد الارتجاج، وسحجات وكدمات متفرقة، وعلاء أحمد، مصابا باشتباه كسر بقاع الجمجة ونزيف بالمخ.


كما أصيب، عبدالرحمن علي أحمد، 22 عامًا، مقيم بقنا، مٌصابا باشتباه ما بعد الارتجاج، وسحجات وكدمات، وبسمة عبد الهادى علي، 32 عامًا، مقيمة بالسويس، مٌصابة باشتباه ما بعد الارتجاج، وسحجات وكدمات متفرقة، وعلي محمد عثمان، 6 سنوات، مقيم السويس، مصاب باشتباه ما بعد الارتجاج، وسحجات وكدمات، ورودينا محمد عثمان، مصابة ما بعد الارتجاج، وسحجات وكدمات متفرقة، وعبدالله محفوظ عبد الحليم، 26 عامًا، مقيم بالإسماعيلية، مصاب باشتباه كسر بالزراع الأيسر، وكدمات وسحجات متفرقة بالجسم، ومحمد عاطف سيد، 45 عامًأ، مقيم بالإسماعيلية، مصاب باشتباه خلع بالكتف الأيمن، وعاطف محمد عاطف، 6 سنوات، مصاب بكدمات وسحجات متفرقة بالجسم، وتم نقل المصابين جميعهم إلى مستشفى السويس العام لتلقى العلاج.



Source link

التعليقات معطلة.