المتهمة بإنشاء صفحة “الملكة لولا” للأعمال المنافية للآداب: “كنت بهزر”





اعترفت المتهمة بإنشاء صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى للأعمال المنافية للآداب، بأنها أنشات صفحة على “تويتر” الغرض منها هو “الهزار”، كما اعترفت المتهمة باستدراج عدد من راغبى المتعة لممارسة الأعمال المنافية للآداب. 


 


وألقت أجهزة الأمن بالقاهرة، القبض على صاحبة صفحة “الملكة لولا” على مواقع التواصل الاجتماعي، بتهمة ممارسة الأعمال المنافية للآداب، حيث يباشر عمر هارون وكيل أول نيابة الزيتون، بسكرتارية أحمد عبد المجيد التحقيقات مع المتهمة.


 


وكشفت التحريات والتحقيقات، أن المتهمة أنشأت صفحة على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” تستدرج من خلالها الرجال من راغبى ممارسة “الجنس السادى” مقابل حصولها على أموال.


 


تم تشكيل فريق بحث، وتم القبض على المتهمة وضبط بحوزتها “كرباج”، وبتتفيش هاتفها عثر بداخله على فيديوهات لرجال يتم تعذيبهم بـ”كرباج”، فتم إحالة المتهمة للنيابة لمباشرة التحقيقات.



Source link

التعليقات معطلة.