نقيب المحامين ووفد من النقابة العامة يزور نادى القضاة.. ويؤكد: الزيارة ترسيخ للعلاقة الوطيدة



زار رجائي عطية نقيب المحامين، رئيس اتحاد المحامين العرب، يرافقة عدد من  أعضاء مجلس النقابة العامة، ظهر اليوم الخميس، المستشار محمد عبدالمحسن رئيس نادي القضاة، و أعضاء مجلس نادي القضاة بمقر النادي.


 


اصطحب رئيس نادي القضاة رجائي عطية نقيب المحامين، في جولة داخل أروقة النادي، رافقه خلالها أعضاء نادي القضاة وأعضاء مجلس نقابة المحامين، شملت الجولة مكتبة النادي الذاخرة بالمؤلفات والموسوعات القانونية النادرة، بالإضافة إلى قاعات النادي.


 


وفي بداية اللقاء، عبر المستشار محمد عبدالمحسن، رئيس نادي القضاة، عن مدى سعادته بزيارة نقيب المحامين، و أعضاء مجلس النقابة، قائلًا: “هذه الزيارة لها الأثر الطيب بين جناحي العدالة، مؤكدًا أن هذه الفترة يعيش جناحي العدالة أفضل مراحل التعاون المشترك بين الطرفين”.


 


وأشار المستشار محمد عبدالمحسن، إلى أن  رجائي عطية يضرب به المثل بين السادة القضاة، نظرًا لعلمية الغزير، وصاحب حجة قوية، إلى جانب ثقافته التي تستحق كل التقدير والثناء، على كل ما قدمه وسيقدمه للمحاماة والعدالة بصفة عامة، ومؤكدًا على الدور الإيجابي الذي يقوم به نقيب المحامين في التعاون المشترك بين السادة القضاة و المحامين.


 


ومن جانبه، قال رجائي عطية، إن هذا اللقاء جاء ردًا للزيارة التي قام بها المستشار محمد عبدالمحسن رئيس نادي القضاة برفقة عدد من القضاة، لتهنئته بانتخابه نقيبًا للمحامين، معبرًا عن سعادته بعلاقة الود الطيبة والمتبادلة بين القضاة و المحامين.


 


وذكر نقيب المحامين، أنه في عام 2011 القضاء كان مستهدف من قبل الإرهاب، وبرغم ذلك ظل القضاء شامخًا كعادته ولم يتأثر، منوهًا إلى أنه شارك في وقت سابق بعهد المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة السابق، بعدد 60 صفحة من مجلة أعدت عن دور القضاء وما تعرض له في عهد الإرهاب.


وأشار رجائي عطية، الى أنه دائما يطالب المحامين بضرورة الاطلاع والقراءة في مختلف المجالات، لأنه عندما يقف المحامي أمام القاضي يجب أن يكون ملم جيدًا بالقضية التي يترافع فيها، موضحًا أن الخصومة تقتضي وجود خصم ودفاع، لكي تتوازن الصورة أمام القاضي لكي يستطيع أن يحكم بالعدل، فوجود المحامي مهم جدا لتحقيق العدالة.


 


ولفت المستشارعبدالستار إمام، الى أن الزيارات المتبادلة بين المحامين و القضاة لها مدلول طيب نتمنى أن ينعكس أثرها على المحاكم الابتدائية وصولًا إلى محكمة النقض، مشيرًا إلى أن العلاقة الوطيدة التي تجمع بين القضاة والمحامين جعلت أنه لا يوجد اي مشاكل بينهم وعند وجود مناوشات يتم حلها في أقل وقت.


 


وأوضح المستشار عبدالستار، أن نقيب المحامين رجائي عطية،  مشهود له بالخلق الرفيع فعندما يترافع أمام المحكمة يقول للقاضي الموجود على المنصة بكل أدب واحترام :” التمس من عدالتكم سيدي القاضي، علمًا بأن القاضي الذي يوجد على المنصة  من الممكن ان يكون من عمر أحفاده، مؤكدًا على علاقة الاحترام المتبادل بين  المحامين و القضاة”.


 

قاعة الاجتماعات
قاعة الاجتماعات

الزيارة
الزيارة

بهو المقر
بهو المقر


 



Source link

التعليقات معطلة.