وزير التعليم العالى يستقبل المدير الجديد لمكتب اليونسكو بالقاهرة





استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور  عبد العزيز المزينى المدير الجديد لمكتب اليونسكو بالقاهرة.


 


فى بداية اللقاء، قدم الوزير التهنئة للدكتور المزينى بمناسبة  توليه المنصب الجديد كمدير للمكتب الإقليمى لليونسكو فى الدول العربية، وممثل للمنظمة فى مصر.


 


وطالب  الوزير  بتفعيل دور المكتب، وتنشيط أدائه خلال الفترة المقبلة، عن طريق زيادة الفعاليات والنشاطات والمبادرات المتعلقة  بدعم أهداف منظمة اليونسكو  فى التربية والعلوم والثقافة.


 


وأشار عبدالغفار إلى حرص مصر على تقديم كل الدعم لمكتب اليونسكو الإقليمى بالقاهرة؛ حتى يصبح واحدا من أهم المكاتب الإقليمية الفاعلة للمنظمة؛ بما يعبر عن دور مصر المحورى فى المنطقة، واستثمارا لمكانتها، وليكون المكتب مركزا لنشر الثقافة والعلوم فى المنطقة العربية والإسلامية، ودعم الروابط والصلات التى تربط بين الدول العربية، وتعزيز التعاون والتنسيق فيما بينها فى الأبحاث العلمية.


 


وناقش الطرفان تنفيذ مبادرات مشتركة، من خلال وزارة التعليم العالى والبحث العلمى والمكتب الإقليمى لليونسكو؛ لدعم العلوم التطبيقية، وتكنولوجيا الاتصالات، ونشر الثقافة العلمية، والتشجيع على الابتكار، وكذلك بحث التعاون فى برامج اليونسكو  بمجالات التربية، والعلوم، والثقافة، والمعلوماتية، والاتصالات، و العلوم الإنسانية والاجتماعية.


 


وبحث الاجتماع إطلاق مبادرة مشتركة من القاهرة لتحفيز البحث العلمى فى العلوم التطبيقية، والتكنولوجيات الحديثة، والترويج لها بين الأجيال الجديدة؛ تشجعيا للطلاب على الإقبال على دراسة العلوم الحديثة، ودعم البحث العلمى العربى فى مجالات الرياضيات، والفيزياء، والتكنولوجيا، والعلوم  الأساسية.


 


ولفت الوزير إلى اهتمام مصر بدعم الإبداع والابتكار، وتشجيع براءات الاختراع، وتطوير المناهج الدراسية؛ بما يواكب التغيرات العالمية، والاهتمام بالبرامج الدراسية الحديثة فى علوم الذكاء الاصطناعى، والبرمجيات وتكنولوجيا الفضاء والتكنولوجيات الحديثة، مشيرا إلى ترحيب مصر بنقل خبراتها فى التعليم العالى و البحث العلمى لشعوب المنطقة العربية، من خلال الفعاليات والأنشطة المشتركة مع منظمة اليونسكو.


 


ومن جانبه أكد الدكتور المزينى  سعادته بتولى هذه المهمة، مشيرا إلى حرص منظمة اليونسكو من خلال مكتبها فى القاهرة على تبنى العديد من المبادرات فى مختلف برامج المنظمة خلال المرحلة القادمة، والتنسيق مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى وباقى الوزارات المعنية فى  مصر؛ لتشجيع دراسة العلوم، خاصة العلوم التطبيقية، وتشجيع الإبداع والابتكار؛ بهدف تحسين مؤشرات البحث العلمى العربية، وغرس مفاهيم الإبداع، وتعظيم الاستفادة من الكفاءات البشرية العربية المتميزة فى المجالات العلمية، مؤكدا  أهمية ما يمثله ذلك من انعكاس على دعم التحول الاقتصادى لشعوب المنطقة.


 


كما أشاد الدكتور المزينى بدور  القاهرة التاريخى الرائد فى التعليم والثقافة، وبالتقدم الذى حققته فى تطوير التعليم والبحث العلمى، والنهضة العمرانية الكبيرة التى حققتها مصر مؤخرا.


 


وقدم الوزير الدعوة للدكتور المزينى للمشاركة فى فعاليات إطلاق أول تصنيف مصرى للمعاهد والمراكز البحثية، والذى تنظمه مصر بالتعاون مع  مؤسستى سيماجو، والسيفير، والذى يحاكى التصنيفات العالمية للجامعات؛ بهدف تحسين ترتيب المؤسسات البحثية المصرية، وتشجيع التنافس بينها فى تطوير البحث العلمى.


 


حضر اللقاء الدكتور أشرف العزازى رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، والدكتور حسام عبد الغفار المستشار الإعلامى والمتحدث الرسمى لوزراة الصحة، والدكتور هدى عبد المجيد مدير برامج العلوم باليونسكو.


 


 



Source link

التعليقات معطلة.