تأجيل محاكمة طالب جامعى متهم بالابتزاز الإلكترونى لـ 27 مارس للحكم




قررت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، تأجيل محاكمة الطالب الجامعى المتهم  بالابتزاز الإلكتروني لصديقته الطالبة بكلية الطب البيطري لجلسة 27 مارس للنطق بالحكم، وصدر القرار برئاسة المستشار سامي عبدالحليم غنيم، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين وليد المهدي وأمير زكي وسكرتارية خالد غسماعيل ويامن محمود.


 


تعود أحداث القضية رقم 17008 لسنة 2021 جنايات قسم شرطة ثان الزقازيق، المقيدة برقم 2566 لسنة 2021 جنايات كلي جنوب الزقازيق، عندما اتهمت النيابة العامة المتهم أحمد م ع ع، 27 سنة، طالب بكلية الهندسة وصاحب شركة إعلانات، مقيم بدائرة قسم شرطة ثان الزقازيق بالشرقية، بالابتزاز الإلكتروني للمجني ح م م أ، طالبة بكلية الطب البيطري، مقيمة بمحافظة الأقصر.


 


وأشارت التحقيقات، إلى أن المتهمة وعلى إثر علاقة عاطفية فيما بينه وبين المجني عليها وتعرفهما على بعضهما البعض عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تحصل الأخير على صور ومقاطع فيديو تسجيلية عارية خاصة بالمتهمة لما بينهما من علاقة عاطفية، وحال نشوب خلافات بينهما هددها بتلك المقطاع والصور لأجل التحصل منها على مبالغ مالية نظير عدم نشر تلك الصور والمقاطع، وتمت إحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق.


 


كما قررت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، تأجيل محاكمة السائق المتهم بطعن نجل زوجته إثر حدوث مشادة بين المتهم ووالدة المجني، وذلك لجلسة ٢٧ مارس الحالى  للمرافعة وصدر الحكم برئاسة المستشار سامي عبدالحليم غنيم، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين وليد المهدي وأمير زكي وسكرتارية خالد إسماعيل ويامن محمود.


 


تعود أحداث القضية رقم 18725 لسنة 2021 جنايات قسم شرطة ثان الزقازيق، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة الزقازيق الجامعى بوصول” مصطفى ط” 17 عاما  مقيم كفر الزقازيق البحرى جثة هامدة إثر إصابته بطعنة نافذة بالصدر.


 


وتوصلت تحريات ضباط قسم ثانى الزقازيق إلى قيام  “محمود ر” 40 عاما، سائق توك توك، بارتكاب الواقعة، بسبب حدوث مشادة كلامية بين وبين زوجته والدة المجنى عليه، المتزوج منها عرفيا، وتطورت المشادة إلى مشاجرة فتدخل المجنى عليه للدفاع عن والدته فتعدى عليه المتهم بسلاح أبيض وسدد له طعنة نافذة بالصدر أودت بحياته ولاذ بالفرار.


تمكن ضباط البحث الجنائي من ضبط المتهم، وبسؤاله أنكر ما نسب إليه من اتهامات وتم إحالته إلى النيابة العامة التى قررت برئاسة  أحمد البدرى، مدير النيابة، وبإشراف المستشار محمد الجمل، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، انتداب الطب الشرعى لتشريح جثة المجنى عليه لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها و نوع الأداة المستخدمة فى الجريمة، وقررت إحالة المتهم إلى محكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت قرارها المتقدم.


 


 



Source link

التعليقات معطلة.