عضو بالبرلمان اليابانى: تعزيز الصحة العامة للبشر أبرز محاور بناء الإنسان





قال كيزو تاكيمى، عضو البرلمان اليابانى، إن الحوار بين البرلمانيين العرب والاَسيويين أمر بالغ الأهمية لقاء الضوء على عدد من الموضوعات أبرزها الأمن الإنسانى وملف الصحة العامة فى ظل الجائحة العالمية.


 


وتابع تاكيمى:” علينا أن نحلل المشهد الجيوسياسى بعناية لتحقيق الصحة العامة للإنسان، خاصة فى ظل الصراعات التى تشهدها بعض المناطق بالعالم وأن الحديث عن القوة بدأ يتصاعد خلال السنوات الأخيرة”.


 


جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي البرلماني العربي الآسيوي للسكان والتنمية الذي بدا متذ قليل  بمجلس النواب،  ويشارك فيه  عدد من ممثلي البرلمانات العربية والاَسيوية وزيرة التخطيط  ووزيرة التعاون الدولي  ورئيس المجلس القومي للمرأة.


 


واستكمل عضو البرلمان اليابانى:” أن مبادرة كوفاكس وهى المبادرة الخاصة بالوصول العالمى للقاحات الخاصة بفيروس كورونا بالشكل العادل، حيث تعتبر واحدة من الركائز الثلاث للوصول إلى مسرع أدوات الجائحة وهناك فريق يعمل على تطوير اللقاحات ومزيد من التعاون لمواجهة الأوبئة ، وفى حقيقة الأمر هذا نوع جديد يساهم بقوة فى دعم الدول متوسطة القوى”.


 


وأشار تاكيمى، إلى أهمية أكاديمية الصحة العالمية، ودورها فى  تطوير السياسة الصحية، والنهوض ببرامج التعليم المستمر وذلك من أجل تحقيق الصحة المثلى لجميع البشر في مختلف الحدود، وتوحيد المجال الطبي لتحقيق الاستفادة القصوى من الخبرة الجماعية وقوة أعضائها، وتعمل على تعزيز التعلم ذو الأثر من مختلف البرامج التعليمية.


 


وأضاف: ” بالإضافة إلى ائتلاف الهيئات الدوائية ودور كل هذه الكيانات فى دعم صحة الإنسان، مؤكدا أن بناء البشر من أهم محاور دعم الأمن الإنسانى وتعزيز الصحة العامة للبشر وهذا ما يتم العمل عليه لدعم الفرد والمجتمع”.


 



Source link

التعليقات معطلة.