التعليم العالى: تعزيز آليات رعاية الطلاب الموهوبين والنوابغ لبناء جيل من الكوادر الشبابية





استعرض الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، تقريرًا من الدكتور مصطفى عبدالنبى رئيس جامعة المنيا، حول فعاليات برنامج صندوق رعاية المُبتكرين والنوابغ، الذى استضافته الجامعة تحت عنوان “اكتشاف المُبتكرين ورواد الأعمال فى مصر”، وذلك بالتعاون مع المركز الوطنى للابتكار وريادة الأعمال، وبإشراف الدكتور عصام فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.


 


وأشار التقرير إلى أن البرنامج يستهدف تحفيز وتوجيه ودعم المُبتكرين ورواد الأعمال، وتعزيز التواصل مع المجتمع الابتكارى، عن طريق إلقاء بعض المحاضرات التحفيزية والتوعوية، وعقد ورش عمل تدريبية، وجلسات استماع لشباب المُبتكرين من أبناء جامعة المنيا والمحافظة، واكتشافهم ودعمهم؛ لتنفيذ مشروعات جديدة ومتطورة يكون لها تأثيرها في السوق المحلى والدولى.


 


ولفت التقرير إلى أهمية تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بتعزيز آليات رعاية الطلاب الموهوبين والنوابغ؛ لبناء جيل من الكوادر الشبابية القادرة على الإسهام في استكمال مسيرة التنمية المُستدامة للدولة، وتحويل الأفكار الابتكارية والبحثية إلى منتجات قابلة للتسويق وأن تكون قادرة على المنافسة العالمية.


 


والقى التقرير الضوء على محاضرات الدكتور ماجد غنيمة مستشار المدير التنفيذي للصندوق في مجال الابتكار وريادة الأعمال، والتي ناقشت المصطلحات التي تدور حول مفهوم الابتكار وريادة الاعمال، ومراحل تحول الفكرة لدى المُبتكر من مجرد فكرة في رأسه إلى مشروع ناجح له مكاسب كبيرة، إلى جانب استعراضه كافة السُبل التي قد تساعد المُبتكر لتنفيذ مشروعه على أرض الواقع، والمؤسسات الحكومية التى يُمكن الرجوع لها عند التعثر فى أى مرحلة يمر بها المُبتكر خلال رحلته.


 


وعلى هامش الفعاليات، عُقدت جلسات نقاشية واستماع للمُبتكرين ورواد الأعمال، وقدموا خلالها عدد من الابتكارات فى مجالات: مواد التحنيط الطبيعية وسهلة الاستخدام، وعلاجات مُبتكرة للحروق، وطرق مُبتكرة لعمل مراكب إنقاذ الغواصين، ومصنع تكنولوجي من الجيل الرابع، وروبوت رسام للأطفال، وجهاز لإعادة التأهيل لذوي الاعاقة، ومترجم للغة الاشارة للصم والبُكم.


 


جدير بالذكر أن وفد صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ ضم د. ماجد محمد غنيمة، مستشار المدير التنفيذي للصندوق، وم. محمد الدلال المدير التنفيذي لشركة تكني، وم. ماجد حربي خبير بإحدى الشركات التكنولوجية الكبرى، وبحضور 300 مُبتكر ورائد أعمال.


 


 



Source link

التعليقات معطلة.