“معلومات الوزراء” يستقبل وفداً من إحدى الجامعات الخاصة ببنى سويف





استقبل مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، وفداً من طلاب كلية الإعلام والعلاقات العامة بجامعة النهضة بمحافظة بني سويف، وذلك بالمقر الرئيسي لمركز المعلومات.


 


وأوضح المركز في بيانه أن الزيارة تأتي في إطار دوره المجتمعي، وإيمانه بأهمية ترسيخ وتعزيز آليات التكامل والتعاون وفتح قنوات تواصل مستمر مع العديد من المؤسسات الأكاديمية والبحثية، وبناء وتفعيل شراكات حقيقية معها بما يخدم في المقام الأول خطط الدولة المصرية التنموية ويلبى أولوياتها خلال الفترة المقبلة.


 


كما تأتي الزيارة أيضاً في إطار دور مركز المعلومات المحوري فكرياً وبحثياً، باعتباره مركز فكر للحكومة المصرية، والذي يشهد ترسيخاً لعهدًا جديدًا، تميَّز خلاله في كثير من المجالات التي أكدت دوره الرائد في منظومة دعم متخذ القرار والإتاحة المعلوماتية، والتواصل المجتمعي مع المؤسسات والجهات المختلفة على الصعيدين المحلي والدولي.


 


وقد تم خلال الزيارة إطلاع وفد الجامعة على عرض تقديمي كامل عن رؤية مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار وأهدافه الاستراتيجية، ومحاور عمله الرئيسية، وأهم الإدارات والوحدات والمراكز واللجان التابعة له ومهام عملها، والإمكانيات والخبرات التي يتمتع بها في مجالات عمله المتعددة، وكذلك أحدث أنشطته وإصداراته المختلفة ودوره في منظومة دعم متخذ القرار في مصر.


 


وقام وفد الجامعة بجولة تعريفية داخل المركز تفقد خلالها كياناته وقطاعاته المختلفة، بدأت بزيارة مركز استطلاعات وبحوث الرأي العام بالمركز، للتعرف على أهم أنشطته التي يقوم بها وطبيعة عمله وأهدافه وتاريخ نشأته ودوره في قياس ودراسة اتجاهات المواطنين نحو مختلف الأوضاع والقضايا المطروحة على الساحة الداخلية لرسم صورة متكاملة لمتخذ القرار المصري حول نبض الرأي العام.


 


واختتم الوفد جولته بزيارة مكتبة المركز للتعرف على أحدث المقتنيات بداخلها والخدمات التي تقدمها، ودورها في تقديم الخدمات الاستشارية لتطوير المكتبات المصرية باستخدام أحدث تكنولوجيا المعلومات.


 


وفي نهاية اللقاء أشاد وفد الجامعة بدور المركز في دعم متخذ القرار في مصر وما يقوم به من دراسات وأبحاث وتقارير في مختلف المجالات لدعم جهود التنمية بالدولة المصرية.


 


على الجانب الآخر، تتمثل مهمة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء- باعتباره مركز فكر الحكومة المصرية- في دعم اتخاذ القرار في قضايا التنمية الشاملة، والتفاعل مع القضايا المجتمعية التي من شأنها التأثير على مسيرة الأداء التنموي، وتبني رؤية طموحة لمصر، من خلال آليات عمل ترتكز على منهجيات علمية رصينة وشراكات استراتيجية مع العديد من المؤسسات المحلية والإقليمية والدولية بما يخدم عملية صنع القرار التنموي ورسم السياسات العامة للدولة.


 


وقد جاء المركز ضمن أفضل 20 مركز على مستوى العالم استجابة لجائحة كوفيد 19 لعام 2020، كما احتل المرتبة 14 من بين 101 مركز فكر بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمركز 30 من بين 73 مركزاً حكومياً على مستوى العالم.


 


كما حاز المركز على عدد من الجوائز والشهادات مؤخراً منها الجائزة البرونزية من مؤسسة ستيفي، وشهادة “ملتزمون بالتميز” من المؤسسة الأوروبية للتميز المؤسسي، كما حصد المركز 6 جوائز ضمن فعاليات مسابقة “درع الحكومة العربية” في دورته الـ 16 لعام 2021 كأول مؤسسة مصرية تحصد هذا العدد من الجوائز في دورة واحدة.


 


 



Source link

التعليقات معطلة.