ضياء رشوان: مصر تقدم نموذجاً عربيا للخروج من الأزمات والانطلاق نحو التقدم




أكد الكاتب الصحفي ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، أن دور مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تجاه الأمة العربية وقضاياها يتزايد بشكل ملموس فى السنوات الأخيرة، وذلك عبر تنشيط الدور السياسى والاقتصادى تجاه القضايا العربية، وتقديم النموذج المصرى كمثال يحتذى به للخروج من عنق الأزمات إلى رحاب الاستقرار والتنمية. 


 


وأضاف ضياء رشوان، أنه على صعيد القضية الفلسطينية، تنفرد مصر بأداء العديد من الأدوار والجهود لإحياء عملية السلام والدفاع عن حق الشعب الفلسطينى، وإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، متابعا: “كما تحرص مصر على وصول لبنان إلى استقرار اقتصادى وسياسى يخرج بها من أزمتها الراهنة، وتقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف اللبنانية، وتواصل مصر جهودها ونشاطها المكثف مع كافة الأطراف فى ليبيا من أجل الوصول إلى تسوية سياسية عبر إجراء الانتخابات، وتمارس ضغوطاً دبلوماسية لوقف التدخلات والأطماع الإقليمية فى ليبيا، كما تدعم مصر جهود الرئيس التونسى لتحقيق الاستقرار المنشود فى تونس، وتتابع باهتمام التطورات المتلاحقة فى السودان الشقيق، وتدعم المؤسسات السياسية فى العراق عبر تطوير علاقاتها السياسية والاقتصادية، كما تتابع جهود استعادة وحدة واستقرار سوريا الشقيقة”.


 


وأوضح ضياء رشوان، أن مصر قدمت نموذجاً واقعيا للدول العربية الشقيقة للخروج من الأزمات والانطلاق نحو طريق التقدم والنمو مؤكدة أن طريق الخلاص هو فى وحدة الشعوب فى مواجهة قوى الارهاب والتطرف وإعلاء مصلحة الوطن على أية مصالح أخرى.


 


جاء ذلك فى افتتاحية العدد التاسع من دورية “آفاق عربية وإقليمية” وهى دورية علمية سياسية شاملة يصدرها قطاع الإعلام الخارجى بالهيئة العامة للاستعلامات، تتيح الدورية الفرصة للباحثين من مصر وكافة الدول العربية لنشر دراسات وبحوث وتقارير تتناول كافة القضايا العربية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية والثقافية، ويرأس تحريرها عبد المعطى أبو زيد مستشار الإعلام الخارجى بالهيئة، ويعمل مستشاراً لتحريرها الدكتور محمد السعيد إدريس، ومديرة التحرير سحر عبد الرحيم، ويشارك فى هيئة تحكيمها عدد من الرموز العربية فى هذا المجال ويتم إصدارها فى نسخ ورقية وإلكترونية، كما يتم إطلاقها على موقع الهيئة على الإنترنت وتوزع مجاناً فى مصر وأنحاء الدول العربية. 


 


ويتناول ملف العدد رؤية خمسة من كبار المفكرين اللبنانيين متنوعى الاتجاهات تناولوا الأزمة اللبنانية من كافة أبعادها الداخلية سياسية كانت أم اقتصادية إلى جانب أبعادها العربية والإقليمية والدولية ومستقبل لبنان فى ظل النظام الطائفى وإلى أى حد يمكن أن ينجح اللبنانيون فى تجاوز الصيغة الطائفية أملاً فى تحقيق إصلاح جذرى للأزمة اللبنانية.


 


كما يصدر العدد التاسع من دورية آفاق عربية وإقليمية متضمناً عدداً من الدراسات التى تتواكب مع أهم القضايا على الساحة العربية الأولى بعنوان الانقسام السياسى وتحديات الحكم : قراءة فى التجربة الفلسطينية خلال الفترة من 2007: 2021، والثانية تتناول مشكلة التغير المناخى ومخاطره على العالم العربى وسبل الانخراط فى الجهود الدولية لمكافحة تغير المناخ، إضافة إلى العديد من التقارير والمتابعات عن كافة الشئون العربية.


 

WhatsApp Image 2022-03-01 at 11.29.19 AM (1)


 



Source link

التعليقات معطلة.