وفد “محلية النواب” يتفقد مشروع محطة صرف جبل الطير فى المنيا.. صور





تفقد وفد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب برئاسة المهندس أحمد السجينى، محطة صرف جبل الطير، بمركز سمالوط بمحافظة المنيا، وذلك فى إطار الزيارة الميدانية التى تنظمها اللجنة فى المحافظة، برفقة اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا، وقيادات المحافظة، وأعضاء مجلس النواب بالمحافظة.


 


وتقام محطة الصرف جبل الطير على مساحة 5 أفدنة وتبلغ التكلفة الإجمالية لها 160 مليون جنيه، وهى محطة معالجة ثنائية، ومخصص لها 470 فدان مساحة، وكفاءتها 7500 متر مكعب يومى، ويستفيد منها 75 ألف نسمة، وتخدم 4 قرى، بخلاف التوابع وهى قرى بنى خالد وجبل الطير البحرية، وجبل الطير القبلية، والسرايرة.


 


وأوضح القائمون على تنفيذ المشروع، أن هناك خطة مستقبلية للتطوير ورفع كفاءة المحطة وتم تخصيص 6 أفدنة لهذا الأمر، ليبلغ إجمالى مساحة المحطة 11فدان، كما سيتم تحويلها من محطة معالجة ثنائية إلى معالجة ثلاثية، وذلك بعد قرار رئيس مجلس الوزراء بإلغاء تخصيص 470 فدان لزرعها غابات شجرية تنمو على مياه صرف معالجة المحطة الثنائية، وسيتم صرف مياه محطة المعالجة الثلاثية فى نهر النيل.


 


وأضافوا، أن المحطة سيتم الانتهاء منها خلال مدة سنة مقبلة، خاصة أن مركز سمالوط ضمن المراكز المدرجة فى حياة كريمة، وأشاروا إلى أن إجمالى تكلفة المحطة بعد تحويلها من محطة ثنائية إلى معالجة ثلاثية ستكون 240 مليون جنيه، كما كشفوا أن نسب التنفيذ فى المحطة والشبكات وصلت إلى 100% فى المحطة و40% للشبكات.


 


كما تفقد الوفد البرلمانى والمحافظ محطة رفع دير العذراء والتى تبلغ تكلفتها الإجمالية 35 مليون جنيه.


 


 وأوصت اللجنة برئاسة المهندس أحمد السجينى بإنشاء خط طرد احتياطى لزيادة نسب الأمان نظرا لطبيعة المنطقة الجغرافية.


 


ويضم وفد لجنة الإدارة المحلية المهندس أحمد السجينى رئيس اللجنة، والنائبين محمد الحسينى ومحمد وفيق، وكيلى اللجنة، وعمرو درويش _ أمين سر اللجنة وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، والنواب محسن أبو سمنة، فايزة صالح، ريهام عبد النبى السيد، أعضاء اللجنة، ومن أمانة اللجنة كل من أحمد حشيش، ومحمد بركات.


 


 ويرافق الوفد البرلمانى فى الزيارة اللواء حمدى الجزار، مستشار وزير التنمية المحلية، والدكتور أيمن الجمل، مدير الاتصال السياسى والشئون البرلمانية بوزارة التنمية المحلية، وعمرو طلبة ممثل وزارة الإسكان.


 


 



Source link

التعليقات معطلة.