خبير: روسيا تسعى لوضع المفاوض الأوكرانى تحت ضغط شديد





قال الدكتور محمد فايز فرحات، مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن الإجراءات الأخيرة من جانب روسيا تجاه الأزمة الأوكرانية هدفه وضع المفاوض الأوكرانى تحت ضغط شديد وجعل أوروبا وأمريكا يقدمان أكبر درجة ممكنة من التنازلات لصالح روسيا.


وأضاف “فرحات”، خلال اتصال هاتفى، ببرنامج “اليوم”، الذى تقدمه الإعلامية سارة حازم، عبر قناة “dmc”، أن المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا ستكون معقدة جدًا كون كلا الطرفين سيقرآن الأمور بشكل متناقض فى القضايا موضوع الخلاف نظرًا للدعم الأمريكى والأوروبى الذى أصبح واضحًا خلال الأيام الماضية، والذى سيكون له انعكاسات على المفاوضات.


وشدد “فرحات”، على أن هذه الأزمة وعدد من القضايا الاستراتيجية المتعلقة بالأسلحة العابرة للقارات وهو ما أحدث سباق تسلح خطير، تتطلب تفاهم ونقاش مطول بين روسيا وأمريكا والناتو، وتابع: “كون ما يحدث يتجاوز الحرب الروسية الأوكرانية وفى حال التفاهم يمكن أن تصل كافة الأطراف إلى حلول فى تمدد الناتو شرقًا وملف الأسلحة الاستراتيجية”.


وعرض البرنامج تقريرًا حول الحرب الروسية الأوكرانية، التى تدخل يومها الخامس وسط تصعيد عسكرى من موسكو ومقاومة أوكرانية، تضمن أخر المستجدات ووصول حزم مساعدات من أسلحة فتاكة ومنظومات دفاعية لكييف، بالإضافة إلى سعى أوروبا وأمريكا لوضع روسيا تحت ضغوط اقتصادية أجل وقف التحرك العسكرى.



Source link

التعليقات معطلة.