نواب “الشيوخ” ينعون الكاتب محمود الكردوسى: واجه طيور الظلام بقلمه





نعي أعضاء مجلس الشيوخ الكاتب الصحفى محمود الكردوسي، عضو المجلس الذي وافته المنيه أول أمس، داعين الله أن يسكنه فسيح جناته وأن يرحمه، واصفين الراحل بصاحب القلم الوطني، وذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ اليوم برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق.


 


وقال النائب محمود مسلم، إن كان صوت الكردوسي ينحاز لمواجهة طيور الظلام سيظل تاريخ يشهد كان من أمهر من مسك القلم، وكان موهوبا وسخر موهبته للدفاع عن 30 يونيو، وعن مصر وعن الجيش والشرطة وعن الرئيس السيسي”.


 


وأضاف “مسلم” :”كان الكردوسى سعيدا وفخورا بتعيينه لكن المرض هاجمه”، مضيفا :” هذا الرجل الصادق كان يدافع عن مصلحة البلد وعزاؤنا لأسرته ولكل الوطن لأنه كان النموذج الذي مزج الموهبة بالوطنية”.


 


بدورها قالت فيبي فوزى وكيل مجلس الشيوخ :”أنعي ببالغ الحزن و الأسى الصحفي الكبير والزميل العزيز النائب محمود الكردوسي الذي كان مثالاً للوطنية وحمل بقلمه الحر هموم بلده، منتصراً دائماً لحرية وتقدم هذا الوطن ومواجها بكل جسارة قوى الظلام أعداء الاستقرار، داعية المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، إنا لله و انا اليه راجعون”.


 


وقال محمود بكري :” محمود الكردوسى كان دائما يواجه الطيور الجارحة التي كانت  تنهش فى جسد الوطن” كما أنعي المستشار سعيد مرعي رحمة الله على الجميع”.


 


وقال النائب فرج الدري :”فقدت الصحافة صاحب قلم موهوب اسكنه الله فسيح جناته والهم أسرته الصبر”، كما قال النائب فاروق المقرحي:”أنعي الصحافة المصرية  محمود الكردوسى وأنا كنت معه وأتابع مع يكتب هذا الرجل كان وطنيا حتي النخاع”.


 


وأضاف :”أنعيه وأقول لمن لا يتعامل معه أن محمود الكردوسي كان رجل لم يتلون بل كان على صراط مستقيم وبايع الوطن على حق، فقد فقدنا رجل وربنا يعوض على الصحافة رجال يؤدون الأمانة”.


 


بينما قال النائب ياسر الهضيبي:” قد يموت أشخاص لا يسمع عنهم أحد وقد يموت أشخاص يذكرهم التاريخ ومحمود الكردوسى يتذكره الكثير فقيد الصحافة وفقيد مجلس الشيوخ، وقد وقف حائط صد ضد الحملات الممهنجة”.


 


بينما قال النائب حسام الخولي :”باسم الهيئة البرلمانية حزب مستقبل وطن ننعي محمود الكردوسي وألهم الله أهل الصبر والسلوان”.


 


فيما قال النائب عماد الدين حسين :” ما لا يعرفه الكثير عن محمود الكردوسى أنه كان من الأدباء والمبدعين وعمل فى كثير من الصحف والمجلات وقد زمالته فى جريدة مصر الفتاه”، مضيفا :” الكردوسى كان أديب بارع وألف كتابا بعنوان “مرة واحد صعيدي” كشف فيه الكثير من الجوانب عن الوجه القبلي” .


 


نعي النائب طارق تهامي عضو مجلس الشيوخ الكاتب الصحفي محمود الكردوسي، الذي وافته المنيه منذ ايام قالائلا ..لانقول الا مايرضي الله وانا لله وانا اليه راجعون .


 


وأضاف تهامي في كلمته، “مثلما يقف الجندي علي الحدود للدفاع عن الوطن ضد اي عدوان ومثلما يقف رجال الامن الداخلي للدفاع عن امنه كان يقف الصحفيين والكردوسي في مقدمة مواجهات الارهاب الاسود وكان الكردوسي واحد من هولاء واحد من الشخصيات التي لم تخشي في الحق لومه لائم ولم يخشي”.


 


وتابع تهامي دعوني اوضح لكم ان مثل الكردوسي يطلق عليه في مهنته احد اسطوات هذه المهنه يمتلك حرفيه وامكانيات لايمتلكها غيره .


 


واضاف تهامي نتقدم للجريدة الكبيره جريده الوطن وللزميل محمود مسلم رئيس التحرير وخالص العزاء لتلاميذه وللصحافه المصريه .


 


كما نعي المستشار علاء الدين فؤاد، وزير شئون المجالس النيابية، الراحل محمود الكردوسى، قائلا :”ننعي بمزيد من الحزن الكاتب محمود الكردوسى، الذى كان رمزا من الرموز الوطنية وكان قلمه دائما ينتصر  لمصر ندعو الله للفقيد الرحمة”.


 


كما نعي النائب عبد العزيز النحاس رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد بمجلس الشيوخ، الكاتب الصحفي محمود الكردوسي، مؤكدا باسمي وباسم حزب الوفد انعي الكاتب الصحفي الكبير محمود الكردوسي.


 


وأضاف النحاس في كلمته أنه في الفتره التي تحتاج مصر إلي الاصطفاف الوطني كان الكروسي صامدا ولم يتغير، عرفناه وطنيا مخلصا وزمالناه كزميل في المجلس ننعي هذا الوطني المحترم وانا لله وانا اليه راجعون.


 


ورحل عن عالمنا مساء أول أمس الجمعة الكاتب الصحفى الكبير الأستاذ محمود الكردوسى رئيس مجلس إدارة جريدة الوطن، والذى قد خاض مؤخرًا فنًا أدبيًا هو فن الرواية، حيث صدرت له عن دار العين للنشر والتوزيع رواية “ذائقة الموت”، وفيها دخل “الكردوسى” إلى عالم يعرفه جيدًا هو عالم الصعيد.


 


ونعت فى وقت سابق الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية ببالغ الحزن والأسى، المغفور له الصحفى الكبير الأستاذ محمود الكردوسى رئيس مجلس إدارة جريدة الوطن، والذى وافته المنية بعد مسيرة وطنية حافلة.


 


وتتقدم المتحدة للخدمات الإعلامية والعاملين فى قنواتها الاعلامية وإصداراتها وشركاتها، بخالص العزاء لأسرة الراحل داعية الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.


 


 



Source link

محمد حسن

التعليقات معطلة.