“على الخلع لسة صغيرة”.. قصص من واقع محاكم الأسرة لشابات هربن من عش الزوجية





الطلاق السريع وخطورة السنة الأولى من الزواج، أصبح الأمر ظاهرة مخيفة بالنسبة للمجتمع، بعد أن قررت زوجات إنهاء قصص حبهن بعد أيام وأسابيع وشهور من عقد الزواج، والأغرب بعد – ساعات قليلة من الزواج- وهي ما زالت بفستان زفافها، والسبب الذي يتم تداوله علي لسانهن هو سوء الاختيار، واكتشاف حقيقة الأزواج بعد عيشهم تحت سقف واحد، ليظهر الوجه الحقيقي من طمع البعض في الزوجات، أو عنف بعض الأزواج، أو حلول عائلة الزوج محله في اتخاذ القرارات الخاصة بالحياة الزوجية للعريسين، ما يدفع الزوجات إلى الهروب السريع من الزواج خوفاً من المأساة التي وجدت نفسها مجبرة على تحملها.


خلال السطور التالية نرصد أبرز الدعاوى القضائية المقامة داخل أروقة محاكم الأسرة من قبل الزوجات لطلب الطلاق والخلع، بعد فترات قصيرة من عقد الزواج.

زوجة تستغيث بمحكمة الأسرة لفسخ العقد بعد أسابيع


حاولت أن أتجنب الصراعات التى نشبت بيننا وطلبت منه تطليقي ولكنه رفض مما دفعني لطلب فسخ عقد الزواج بسبب خداعه لى”.. بتلك الكلمات شكت زوجة بدعواها لفسخ عقد الزواج، بمحكمة الأسرة، وادعت تعرضها للخداع بسبب عدم تصريح زوجها بعدد زيجاته، وإقدامه على الإدلاء بمعلومات خاطئة.


وتابعت الزوجة:” زواجي منه تم بشكل سريع بسبب سفره خارج مصر، وتمت خطبتي له وعقد قراني دون أن نتحدث سوي 3 أو 5 مرات تقريباً، لاكتشف بعدها تعدد زوجاته وحاول إقناعي بعدها بإتمام الزواج والسفر معه للخارج، وعندما رفض تركني معلقة وذهب ولم يعد، فوجد نفسى فى موقف لا أحسد عليه، مما دفعني للجوء لمحاكم الأسرة“.

علقة موت في شهر العسل”.. مأساة دفعت زوجة لطلب الخلع بعد 14 يوم


لم أتخيل أن زواجي سينتهي بتلك السرعة، بعد أن اكتشفت حقيقة زوجي البشعة وعنفه وإصراره على إهانتي والتعدي على بالضرب لأتفه الأسباب ليتسبب بكسر ذراعي بعد 14 يوم زواج مما دفعني للهروب سريعا من قبضته، خوفا على حياتي، بعد أن عجزت على تحمل إساءته”.. بتلك الكلمات ذكرت زوجة شكواها بمحكمة الأسرة بمصر الجديدة، وطالبت بالتفريق بينها وزوجها وتطليقها خلعا بعد رفضه الانفصال عنها.

 عشرينية تشكو: تزوجت 3 أشهر‪ وبعدها قال لى أنا مش عايزك خلاص


 وقفت أمام محكمة الأسرة بالجيزة زوجة عشرينية تشكو بعد هروب زوجها من عش الزوجية قائلا- أنا مش عايزك خلاص-، لتشكو للمحكمة قائلة:” بدأت قصتي مباشرة بعد إصرار أهلى على تزويجي بمطلق يبلغ 40 عام بحجة أنه ميسور الحال، وبدأت أشعر منذ اليوم الأول من الزواج بأنه عدو لى بسبب تصرفاته، فكان كان دائم الانتقاد والتقليل من شأني، ويهددنى بالطلاق رغم عدم تقصيرى فى حقوقه، وإذا رددت عليه يعنفني و بعد 3 شهور  من الزواج، قال لى- لو مش عاجبك روحى عيشى عند أهلك-، وبالفعل تركني معلقة وحامل فى طفل منه رفض الاعتراف بنسبه”.


“زوجي ابتزني لإجباري على سداد 600 ألف له بعد 12 شهر زواج.. زوجة بدعوي خلع


” عشت فى جحيم منذ أول شهر زواج بسبب اكتشافي طمع زوجي، وحبه الجنوني للمال، واتهامه لي أننى سيئة الخلق حال رفضي منحي أموالى، بخلاف جنونه وطلبه مني سداد 600 ألف جنيه بعد 12 شهر زواج، مما دفعني لطلب الطلاق بعد أن ذقت العنف على يديه”..كلمات جاءت على لسان زوجة بدعوي طلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بالجيزة، ادعت فيها خشيتها على نفسها من عنف زوجها وإلحاقه بها ضرر مادي ومعنوي.


 


 


 



Source link

محمد حسن

التعليقات معطلة.