حبس 3 اشخاص بالشرقية لتعريضهم حياة طفل للخطر بسبب الآثار والدجل





قررت نيابة فاقوس العامة برئاسة أحمد صقر، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار حلمى عطا الله، المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، حبس زوجين وشقيق الزوج أربعة أيام فى واقعة اتهامهم باستدراج طفل وتعريض حياته للخطر بإجباره على تناول مياه بها طلاسم وأعمال سحر، بسبب أعمال الدجل والبحث عن الآثار، وإخلاء سبيل المتهم الرابع لكونه طفل 15 عاما.

تلقى اللواء محمد والى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بقيام الأجهزة الأمنية بمركز شرطة فاقوس برصد ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى من قيام عدد من الأشخاص بقرية الدميين التابعة لمركز فاقوس، باستدراج الطفل “محمود ال م” 15 عاما وإجباره على تناول مياه بها طلاسم وأعمال سحر من أجل معرفة مكان الأماكن التى بها أثار بالقرية، عن طريق الاستعانة بالدجالين، واستخدام الطفل كقربان لفتح مقبرة أثرية، ومناشدة الجهات الأمنية بالتحقيق فى الواقعة.

وفحصت الأجهزة الأمنية الفيديو، وتم استدعاء أسرة الطفل المجنى عليه، وسؤالهم فى الواقعة، وتم القبض على المتهمين بتعريض حياته للخطر وهم زوجين وشقيق الزوج ونجله ١٥ عاما، وتم التحفظ عليهم وإحالتهم جميعا للنيابة العامة للتحقيق معهم وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1258 إدارى مركز شرطة فاقوس لسنة 2022.

 



Source link

محمد حسن

التعليقات معطلة.