الأمن الإنسانى.. الشرطة توزع بطاطين ومواد غذائية على البسطاء بالفيوم





واصلت وزارة الداخلية توجيه القوافل الإنسانية للمساهمة فى تقديم أوجه الرعاية للمواطنين قاطنى القرى والمناطق الأكثر إحتياجاً بنطاق محافظة الفيوم.. حيث تم توجيه قافلة بالإشتراك بين قطاعى “حقوق الإنسان والخدمات الطبية”  لقرية منشاة سكران بدائرة مركز شرطة الفيوم، وتم توزيع العديد من المساعدات العينية (بطاطين – مواد غذائية) على المواطنين.. كما شارك فى القافلة فريق طبى من مختلف التخصصات وتم توقيع الكشف الطبى على أهالى القرية وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان.


جاء ذلك فى إطار المبادرة الرئاسية (حياة كريمة ) وتنفيذاً لإستراتيجية وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها إلى إعلاء قيم ومبادئ حقوق الإنسان من خلال تقديم أوجه الرعاية الكاملة للمواطنين من خلال تنظيم مبادرة تحت شعار (كلنا واحد .. معك فى كل مكان).


وتولي وزارة الداخلية إهتماماً خاصاً بملف “الأمن الإنساني” من خلال توجيه القوافل الطبية لعلاج المواطنين في القرى والنجوع بكافة المحافظات وصرف الأدوية لهم بالمجان، فضلاً عن توجيه مأموريات لاستخراج بطاقات الرقم القومي للمواطنين في منازلهم، لا سيما كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى، حتى لا يتكبدوا أية مشقة، مع توفير أماكن خاصة لأصحاب الحالات الخاصة بالمواقع الشرطية الخدمية “المرور، والأحوال المدنية، والجوازات، وتصاريح العمل”، وتحريك مساعدات علاجية وغذائية للقرى لاستهداف البسطاء وتوفير السلع الغذائية لهم بالمجان، كنوع من تخفيف الأعباء عن كاهلهم.


واستمراراً لنهج وزارة الداخلية في العمل الإنساني، جاءت مبادرة “كلنا واحد” بجميع مراحلها لتعيد البسمة على وجوه المصريين، من خلال توفير الأغذية للمواطنين بأسعار مخفضة في الشوادر ومن خلال السيارات المتحركة المحملة بالأغذية، حتى لا تتركهم فريسة لجشع بعض التجار، مع توفير سلع غذائية بأسعار مخفضة في منافذ أمان التابعة للوزارة، والتي تتميز بالجودة وانخفاض أسعارها.


ولا يخلو اجتماع للواء محمود توفيق وزير الداخلية، من التأكيد على أهمية احترام قيم حقوق الإنسان وصون كرامته، ومد يد العون للمواطنين والعمل دوماً على راحتهم.



Source link

محمد حسن

التعليقات معطلة.