وزير التربية والتعليم يبحث مع السفير التونسى أوجه التعاون بين البلدين




استقبل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، السفير محمد بن يوسف سفير جمهورية تونس لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات التعليم.


 


في بداية اللقاء، أعرب الوزير عن سعادته بهذا اللقاء، مشيرًا إلى أن العلاقات بين مصر وتونس علاقات لها جذور تاريخية، وهناك علاقات متميزة بين البلدين ونحرص دائمًا على تقوية الروابط المشتركة بين البلدين، مؤكدا أن الدولة المصرية تبنت المشروع القومي لتطوير التعليم، الذى يستهدف إعداد تصور جديد للمجتمع التعليمي ككل، ليصبح الطالب أكثر إقبالًا على التعلم والابتكار.


 


واستعرض شوقي، الجهود التي تبذلها الوزارة في تطوير مناهج التعليم منذ عام 2017، حيث قام مركز تطوير المناهج بتطوير المناهج، وفق رؤية تقوم على فكرة التسلسل والتراكم العلمي، وبما يتناسب مع المعايير الدولية، وذلك بالتعاون مع الخبراء والشركاء الدوليين، والاهتمام بتدريب المعلمين، بالإضافة إلى إنشاء منصات للتعليم، وتطوير البنية التكنولوجية.


 


وأشار شوقي إلى جهود تطوير مناهج التعليم لتوائم متطلبات سوق العمل المتزايدة سواء على المستوى المحلى أو الدولي، وكذا تعزيز وتنمية المهارات لدى النشء والشباب.


 


ومن جهته، أكد السفير التونسي حرص الجمهورية التونسية على تعزيز أواصر التعاون مع مصر خاصةً في ظل العلاقات الاستراتيجية الوثيقة، والتي تستند إلى تاريخ طويل من العلاقات الأخوية بين البلدين.


 


وأشاد السفير التونسي بالمستوى المتميز الذي وصل إليه النظام التعليمي المصري والانجازات التطويرية التي حققها في جميع المجالات التربوية والتعليمية، مشيرًا إلى أن نظام الإصلاح التعليمي في مصر يمثل تجربة فريدة تسعى العديد من الدول حالياً لتبنيها وتحقيق مؤشرات إيجابية.


 


ونوه السفير إلي التعاون البناء بين تونس ومصر، متطلعًا إلى الاستفادة من الخبرات المصرية في دعم التعليم بتونس خلال الفترة القادمة.


 


وطالب السفير التونسي بإيفاد مجموعة من الخبراء التربويين لنقل تجربة تطوير التعليم في مصر إلى خبراء التعليم بتونس للاستفادة من هذه التجربة الرائدة.


 


وتناول الاجتماع، الإتفاق على إيفاد خبراء التعليم في جمهورية تونس، للاطلاع على تجربة تطوير التعليم في مصر ومشاهدة التجربة على أرض الواقع، وتنظيم زيارة للخبراء إلى مراكز تطوير المناهج، والتطوير التكنولوجي، ومركز الامتحانات والتقويم التربوي، وذلك في الأسبوع الأول من شهر مارس المقبل.


 


وفي ختام اللقاء، أعرب الدكتور طارق شوقي عن ترحيب مصر الدائم بمزيد من التعاون مع  تونس باعتبارها دولة صديقة، مثمنًا التعاون المشترك بين البلدين في شتى المجالات.


 


حضر اللقاء، الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، والدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، والدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي، والدكتورة شيرين حمدي مستشار الوزير للتطوير الإداري والمشرف على الإدارة المركزية لمكتب الوزير، والدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية للتعليم الفني ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، والدكتورة نوال شلبي مدير مركز تطوير المناهج، والمستشار محمد أمين بوسباط المستشار الإعلامي بسفارة الجمهورية التونسية.



Source link

محمد حسن

التعليقات معطلة.