انطلاق ثانى مراحل برنامج “بالوعى مصر بتتغير للأفضل” فى 6 محافظات أول مارس




تطلق وزارة التضامن الاجتماعى، بقيادة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن، المرحلة الثانية من حملة “بالوعى مصر بتتغير للأفضل” نهاية الشهر الجارى أو بداية شهر مارس المقبل فى 6 محافظات جديدة، حيث سيتم تنفيذ العديد من البرامج والأنشطة فى القرى المستهدفة من المبادرة الرئاسية حياة كريمة، بهدف نشر الوعى بخطورة الزيادة السكانية والزواج المبكر، وكذلك العمل على التمكين الاقتصادى للمرأة فى المناطق الريفية وتنمية الطفولة المبكرة من خلال التوسع فى إنشاء حضانات الأطفال بهذه القرى، كذلك توفير وسائل تنظيم الأسرة مجانا، وذلك فى إطار حرص القيادة السياسية على تحسين مستوى معيشة الأسر الأولى ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.


 


ويأتى ذلك بعد انتهاء الوزارة من المرحلة الأولى، والتى استهدفت 4 محافظات هى “بنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج”، على أن يتم تعميمها فى المحافظات الأخرى، بعد نجاح الحملة فى المرحلة الأولى فى تقديم خدماتها إلى أكثر من 500 ألف مشارك ومستفيد، حيث سجلت أكثر من 100 ألف أسرة واستمارة طلب خدمات صحة إنجابية ووسائل تنظيم أسرة وحضانات، وطلب أكثر من 60% منهم الحصول على مشاريع تمكين اقتصادى، كما استهدفت الحملة فى المرحلة الأولى وصول رسائل التوعية للسيدات فى سن الإنجاب، خاصة ممن تتراوح أعمارهن من 18 إلى 45 سنة، حيث هناك قضايا عديدة عملت الوزارة على تقديمها فى الحملة منها قوافل تنظيم الأسرة بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان والجمعيات الأهلية، وخدمات إتاحة أصول إنتاجية وإقراض ميسر من 10 إلى 20 ألف جنيه لتشجيع المرأة الريفية على العمل والإنتاج، وخدمات التغذية والتطعيمات والاكتشاف المبكر للإعاقة للأطفال بالحضانات.  


 


ويعد برنامج “بالوعى مصر بتتغير للأفضل” الذى تطلقه وزارة التضامن منهجًا متكاملاً للقضايا المجتمعية في إطار الاستثمار في البشر، ويهدف إلى تغيير السلوكيات المجتمعية السلبية المعوقة للتنمية البشرية والاقتصادية، من خلال إمداد المواطنين والمواطنات بالمعارف والمعلومات العلمية والدينية الموثقة وإدماج هذه الرسائل فى برامج الحماية الاجتماعية لوزارة التضامن الاجتماعى، إضافة إلى بناء قدرات الكوادر الاجتماعية من مستفيدي ومستفيدات تكافل وكرامة ومكلفات الخدمة العامة و الرائدات الاجتماعيات، كنواة لتغيير السلوكيات والممارسات السلبية ونقل الرسائل المعرفية والخبرات الإيجابية لمجتمعاتهم.


 


وأكدت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، لـ”اليوم السابع”، أن المرحلة الثانية من حملة “بالوعى مصر هتتغير” ستنطلق فى نهاية شهر فبراير الجارى أو بداية شهر مارس المقبل، وتستهدف الاستثمار فى البشر وبناء الإنسان، وتضم العديد من الرسائل الخاصة بالصحة والتعليم والاكتشاف المبكر للإعاقة، والبيئة المجتمعية والنظافة، والتمكين الاقتصادي، وتربية الأطفال، والعنف ضد المرأة أو السلام الأسرى، واحترام الآخر وعدم التطرف وحق المواطنة سواء ديانة أو لون أو جنس، ختان الإناث، الاتجار فى البشر، وعى الأسرة بخطورة زواج الأقارب والزواج المبكر، لافتة إلى أن الحملة تستهدف القرى والعزب والنجوع المخطط تنميتها فى المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.


 


كما تستهدف الحملة نشر الوعى بخطورة الزيادة السكانية والزواج المبكر، كذلك العمل على التمكين الاقتصادى للمرأة من خلال إتاحة إقراض مشروعات تنمية المرأة الريفية وتنمية الطفولة المبكرة، بالإضافة إلى توجيه الأسر إلى أماكن توفير الخدمات، كما أنه من المتوقع أن يتعرف القائمين على الحملة على الأسباب الرئيسية للعزوف عن التقدم للحصول على بعض الخدمات من الأسر مثل استخدام وسيلة تنظيم الأسرة أو الحصول على فرصة عمل، أو إلحاق الأطفال بالحضانات، حيث يتم بث رسائل التوعية للسيدات بالمحافظات المستهدفة فى سن الإنجاب، والتى تتراوح أعمارهن من 18 إلى 45 سنة.


 


ويستهدف البرنامج أكثر من 12 رسالة توعية تتعلق بحياة المواطن واستقرار أسرته وتنمية مجتمعه، كما يتم توفير العديد من الخدمات للأسر المستهدفة بقرى حياة كريمة، حيث تعمل وزارة التضامن بالتعاون مع الجهات المعنية والمجتمع المدني من أجل توفير كل الخدمات فى هذه القرى.



Source link

محمد حسن

التعليقات معطلة.