46 عاما على وفاة صاحب “مولاى إنى بابك”.. 10 معلومات عن الشيخ النقشبندى





تمر اليوم الاثنين 14 فبراير الذكرى الـ 46 لرحيل أحد أشهر المنشدين والمبتهلين فى مصر والعالم الإسلامى، شيخ المبتهلين الشيخ سيد النقشبندي، صاحب عدد من الابتهالات الشهيرة مثل: “مولاى إنى بابك، ورسولك المختار، وأغيب، ويا رب إن عظمت ذنوبى، والنفس تشكو”.


 


 ويقدم اليوم السابع” 10 معلومات عن النقشبندى فى ذكرى رحيله كما يلى: 


 


 


1. ولد الشيخ سيد محمد النقشبندى، فى 7 يناير عام 1920، بقرية دميرة إحدى قرى محافظة الدقهلية.


 


2. انتقلت أسرته إلى مدينة طهطا فى محافظة سوهاج ولم يكن قد تجاوز العاشرة من عمره.


 


3. فى طهطا حفظ النقشبندى القرآن الكريم على يد الشيخ أحمد خليل.


 


4. تعلم الإنشاد الدينى فى حلقات الذكر بين مريدى الطريقة النقشبندية.


 


5. فى عام 1955 استقر الشيخ سيد النقشبندى فى مدينة طنطا وذاع صيته فى محافظات مصر والدول العربية.


 


6. سافر النقشبندى إلى عدد من الدول العربية بدعوات رسمية بينها دعوة من الرئيس السورى حافظ الأسد، كما أدى فريضة الحج 5 مرات خلال زيارته للسعودية.


 


 7. من أشهر ابتهالاته “مولاى” وكان هذا الابتهال بعد قرار الرئيس الراحل أنور السادات بأن يجمع عملا بين النقشبندى وبليغ حمدى قال عبارته الشهيرة “احبسوا النقشبندى وبليع مع بعض لحد ما يطلعوا بحاجة” فكان الابتهال الخالد “مولاى إنى ببابك”.


 


8. دخل النقشبندى الإذاعة عام 1967، وترك للإذاعة ثروة من الأناشيد والابتهالات.


 


 


9. توفى الشيخ سيد النقشبندى إثر نوبة قلبية فى 14 فبراير 1976، وقبل وفاته بيوم واحد كتب وصيته لشقيقه من والدته سعد المواردى فى العباسية.


 


10. كرمه الرئيس الراحل محمد أنور السادات عام 1979م بمنحه وسام الدولة من الدرجة الأولى بعد وفاته، كما كرمه الرئيس المصرى السابق محمد حسنى مبارك فى الاحتفال بليلة القدر عام 1989م بمنحه وسام الجمهورية من الدرجة الأولى، وذلك بعد وفاته أيضًا.


 


 


 



Source link

نسخ الرابط

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.