“الزراعة”: وحدة تغيرات مناخية ترصد التعديات لحظياً بالأقمار الصناعية





قال دكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة إن عام 2021 شهد نحو 23 ألف حالة تعد على الأراضى الزراعية بما يعادل 1070 فدانا، وتمت إزالة ما يزيد عن 13 ألف حالة من هذه التعديات وتبقى نحو 350 فدان تحت التعدى “.


وشدد فى مداخلة هاتفية خلال برنامج ” كلمة أخيرة ” الذى تقدمه الاعلامية لميس الحديدى على شاشة ONأن بالرغم من كافة الجهود السابقة لكن استمرار التعدى لم يوقف رغبات الوزارة فى إيقاف الظاهرة الخطيرة ولم يشبع رغباتها مما دفع لهذه القرارات الاخيرة الصادرة عن مجلس الوزراء، خاصة أن الأراضى المفقودة تتعلق بأراض من أجود أنواع الأراضى الزراعية الطينية القديمة التى تكونت على مدار ملايين السنين والتى تحقق ثلاثة دورات زراعية فى العام، وفقدان أى متر منها لا يمكن التغاضى عنها لأنه يمثل فقدان عنصر مهم لرافد يتعلق بالأمن الغذائى المصرى “.


وبين الشناوى أن حصر هذه التعديات شهد تطوراً كبيراً عبر التطور الرقمى مقارنة بما كان فى السابق حيث كان يتم الحصر يدوياً وإثباته، قائلاً : “دلوقتى دخل عندنا أدوات رصد جديدة عبر تقنية التغير المكانى وحالياً بنستفيد بهذه التقنية عبر بعض الجهات“.


أكمل : “قريباً سيكون لدينا فى وزارة الزراعة وحدة للتغيرات المناخية مختصة وهى تمثل منتهى الدقة وسترصد أى تعدى خلال الأربعة والعشرين ساعة يومياً، وأول ما حد يتعدى اللمبة تنور على طول، ونتحرك لمنع التعدى على الأراضى الزراعية وستغطى الجمهورية كلها“.


وشدد رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة أنه لا تراجع فى تنفيذ عقوبة التعدى على الأراضى الزراعية، وسنرفع دعم الأسمدة والتقاوى عن المتعدين.


 



Source link

نسخ الرابط

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.