“بداية الخيط” يحصد جائزة أفضل فيلم وثائقى قصير فى مهرجان نيويورك





حصل الفيلم القصير “بداية الخيط” على جائزة أفضل فيلم وثائقي قصير في مهرجان جوائز نيويورك للأفلام، وتم عرضه يوم 18 أكتوبر 2021، تحت رعاية المجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي للطفولة والأمومة، بالتعاون مع يونيسف وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.


 


ويحكي الفيلم الوثائقي قصة ثلاث فتيات من مصر (آلاء وسماء ونورا) يجمعهن شيء مشترك غيّر حياتهن وسيكون سببًا لإلهام الكثيرات غيرهن في اختياراتهن. ويستعرض الفيلم التحديات التي تواجه الفتيات في مصر وأحلامهن وتطلعاتهن للمستقبل. وهو من إخراج ريم أسامة بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية.


 


وبهذه المناسبة قالت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة: ” فخورة بالمبادرة الوطنية لتمكين الفتيات “دوّي” ، وبالتقدم الملحوظ الذي حققته مصر في مجال دعم وتمكين الفتيات، فالدولة المصرية تبذل جهوداً حثيثة لدعمهن ليكن فاعلات في مجتمعاتهن، ويساهمن في صنع  مستقبل أفضل لهن ولبلادهن ، واؤمن بأن فتيات مصر قادرات على إحداث التغيير ، وتحقيق المزيد من النجاحات خلال الفترة القادمة “.


 


ومن جانبه، أعرب الدكتور طارق توفيق، نائب وزير الصحة والسكان لشئون السكان، والمشرف على المجلس القومي للطفولة والأمومة، عن سعادته بفوز فيلم “بداية الخيط” بهذه الجائزة، والذي يمثل دعماً  لحقوق الفتيات تعليمياً وصحياً وثقافياً، مؤكداً على أهمية الفن وصناعة السينما في دعم القضايا المجتمعية من خلال تسليط الضوء على القضايا الهامة والتي تتيح فرص أكبر  للتغيير المجتمعي. 


 


كما أكد “توفيق” على دور المجلس القومي للطفولة والأمومة في إطلاق المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات “دوّي” تحت رعاية المجلس وبالتعاون مع اليونيسف، والتي ركزت منذ بدايتها على دعم حقوق الفتيات كما أنها تعد أحد الآليات التي تساهم في خلق بيئة مواتية تدعم حقوق الفتاة في مختلف المجالات.


 


فيما قالت ليزلي ريد، مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمصر:” يسعدنا أن نكون ضمن الشركاء العاملين على دعم تدخلات مبادرة “دوّي” والتي تتضمن أيضاً دعم الفيلم الحائز على جائزة أفضل فيلم وثائقي قصير في مهرجان جوائز نيويورك للأفلام.  تلتزم حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بتمكين الفتيات وبمشاركتهن الكاملة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية بمصر.” 


 


كما صرّح جيريمي هوبكنز، ممثل يونيسف في مصر بقوله: ” نحن سعداء جداً بالحصول على هذه الجائزة ، مما يعزز من مضمون الفيلم وهو ضمان سماع أصوات الفتيات في مجتمعاتهم وعالمياً. كما تلتزم اليونيسف بمواصلة جهودها لتمكين كل فتاة في مصر ودعمها للتمتع بحقوقها وتزويدها بالمهارت التي تحتاجها خلال انتقالها من مرحلة الطفولة إلى سن النضج.”


 


بطلات الفيلم الثلاث هن من المشاركات في المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات “دوّي” والتي تهدف إلى تعزيز بيئة مواتية للفتيات المصريات، لا سيما الفتيات الأكثر احتياجاً، من أجل تحقيق كامل إمكانتهن مع تعزيز مشاركة أسرهن ومجتمعاتهن، ومن ثم تغيير الطريقة التي ينظر بها المجتمع للفتيات. ويتم تنفيذ المبادرة حاليًا في إحدى وعشرين محافظة مصرية.



Source link

التعليقات معطلة.