نائب أمين رابطة العالم الإسلامى يطالب باحترام قيم المواطنة وفهم اختيارات الآخر





أكد الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الزيد نائب الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي نائبًا عن أمين عام رابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، أن الأحداث المتلاحقة في كوكبنا تسفر عن أزمة متصاعدة في تنظيم العلاقات البينية البشرية . 


 


جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر الدولى الثانى والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت عنوان : “عقد المواطنة وأثره فى تحقيق السلام المجتمعى والعالمي”، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وذلك بحضور وفود من عدة دول. 


 


وأضاف الزيد، أن الأخبار التي نسمعها من بداية هذا القرن تكشف عن تراجع مخيف في احترام قيم التعايش والمواطنة، حيث نشهد مواقف مؤسفة من العنصرية والاغتراب لا نستطيع أن نتجاهلها أو نغض الطرف عنها، مما يجعلنا نؤكد على الجميع احترام قيم المواطنة وفهم أعمق لاختيارات الآخر للتعايش في مجتمع واحد.


 


وأكد نائب الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، أنه كان لرابطة العالم الإسلامي جهد ملحوظ في هذا المجال وتوج هذا العمل بمؤتمر الوثيقة الذي انعقد بمكة المكرمة بمشاركة وجهاء وعلماء الأمة، والناظر في السيرة النبوية الشريفة يجد فيها وثيقة المدينة التي عقدها النبي (صلى الله عليه وسلم) ، لتحقيق مبادئ المواطنة بين أبناء الوطن الواحد، مؤكدًا على ضرورة الاتحاد لمقاومة الفكر المتطرف ودعاة الفتنة مبينًا أن هذا المؤتمر يعد لبنة مهمة في طريق تحقيق السلام وإرساء قيم التعايش، فقد خلقنا الله (عز وجل) : “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا” ، داعيًا الجميع لإعمال حقوق المواطنة في مجتمعات تقبل التنوع وتؤمن بالتعدد.


 


 



Source link

نسخ الرابط

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.