شاهد الإثبات فى “الآثار الكبرى”: فتشنا وراء علاء حسانين فوجدنا عليه 4 قضايا





 


وجه دفاع حسن راتب المتهم فى قضية “الآثار الكبرى” سؤالا لشاهد الاثبات، قائلًا: هل لديك معلومات عن سفر المتهم الأول حسن راتب لإجراء مشروع في إحدى الدول، فرد الشاهد قائلًا: “دى حاجة خاصة”.


 


كما سأل دفاع المتهم الشاهد عن مدى توصل تحرياته لقيام المتهم الأول بالنصب على أى شخص عن طريق إيهامه باستخدام الجن للتنقيب عن الآثار، ورد الشاهد بأن تحرياته لم تصل لوقائع محددة.


 


وتابع الدفاع فى سؤال الشاهد: هل لديك معلومات عن أن علاء حسانين كان عضو مجلس نواب ووكيل لجنة الشئون الدينية، فرد الشاهد بإنه حينما بحث عن المتهم وجد عليه 4 قضايا سابقة.


 


وتستكمل محكمة الجنايات، المنعقدة في محكمة شمال القاهرة الإبتدائية بالعباسية، جلسات محاكمة رجل الأعمال حسن راتب، والنائب السابق علاء حسانين، و21 متهما آخرين، فى القضية المعروفة إعلاميا بــ”الأثار الكبرى، حيث وجه لهم تهم التمويل والتنقيب والاتجار في الآثار.


 


وكانت النيابة العامة، وجهت لحسن راتب تهمة تمويل نائب الجن علاء حسانين ملايين الجنيهات وعصابته للتنقيب عن الاثار والاتجار فيها، كما وجهت لعلاء حسانين والمتهمين الآخرين، تهمة التنقيب عن الآثار داخل المحافظات المصرية والاتجار فيها وتهريبها للخارج.


 


كانت النيابة قررت حبس حسن راتب على ذمة التحقيقات، وطالبت بسرعة التحريات حوله، ووجهت له تهمة تمويل علاء حسانين المعروف بـ”نائب الجن” بملايين الجنيهات للتنقيب عن الآثار.


 


واجهت النيابة “راتب” باعترافات النائب السابق علاء حسانين الشهير بنائب الجن والعفاريت، وتضمنت أن راتب موله ماديا فى عمليات التنقيب عن الآثار، وكشفت تحقيقات النيابة عن تمويل بملايين الجنيهات قدمه حسن راتب لعصابة علاء حسانين وشقيقه فى التنقيب عن الآثار، وهو ما أكدته اعترافات شقيق علاء حسانين عن تورط رجل الأعمال حسن راتب فى دفع ملايين الجنيهات للبحث عن الآثار.


 


وكانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على رجل الأعمال حسن راتب، تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبطه، بعدما كشفت التحقيقات التى تجريها سلطات التحقيق مع النائب البرلمانى السابق علاء حسانين الشهير بنائب الجن والعفاريت، أن راتب متهم بتمويل علاء حسانين ماديا فى عمليات التنقيب عن الآثار.


 


 



Source link

التعليقات معطلة.