رئيس البرلمان العربى يشيد بمبادرة “حياة كريمة”: “تعزز الانتماء والمواطنة”





قال عادل عبد الرحمن العسومى، رئيس البرلمان العربى، إن منطقتنا العربية تعيش بوضع صعب وتمر بمرحلة حرجة، تتطلب تعزيز قيم المواطنة التى أصبحت قضية أمن وطنى وقومى بالدرجة الأولى لمواجهة الفكر المتطرف والجماعات المتطرفة. 


 


جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر الدولى الثانى والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت عنوان: “عقد المواطنة وأثره فى تحقيق السلام المجتمعى والعالمي”، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وذلك بحضور وفود من عدة دول. 


 


وأضاف العسومى، أريد أن أدعو إلى إطلاق مبادرات دولية لتعزيز قيم الولاء والانتماء لدى النشء فى الوطن العربى، وتحصينهم من الأفكار المتطرفة، قائلا:” نثمن الجهود الحثيثة التى تقوم بها مصر فى هذا الإطار تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى دعم ورسخ لأسس المواطنة”. 


 


وأشاد رئيس البرلمان العربى، بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى “حياة كريمة” قائلا: “تعزز الانتماء والمواطنة”.


 


ويتضمن المؤتمر 9 محاور هى:”تطور مفهوم الدولة قديمًا وحديثًا من منظور إنسانى، مشروعية الدولة الوطنية، ضوابط عقد المواطنة، عقد المواطنة بين الحقوق والواجبات، التسامح الدينى، مكانة المرأة فى الدولة الوطنية، عقد المواطنة والحماية الاجتماعية، عقد المواطنة وأثره فى تحقيق الأمن المجتمعى، التزام عقد المواطنة وأثره فى تحقيق السلام العالمي”. 


 


ومن بين الحضور: “الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ وزير الشئون الدينية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، والدكتور سليمان بن باتل الباتلى الأمين العام لمؤتمر وزراء الأوقاف والشئون الإسلامية، والمستشار نايف بن محمد العساكر مستشار وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، وبدر بن تركى الحربى سكرتير الأمين العام لمؤتمر وزراء الأوقاف والشئون الإسلامية، والأسقف فرناندو تشومالى أسقف كونسيسيون بدولة تشيلى، والدكتور محمد البشارى الأمين العام للمجلس العالمى للمجتمعات المسلمة، ونصرت رمضان رئيس الجمعية الثقافية الإسلامية بمقدونيا الشمالية، وفهد بن محماس الجريس مدير المراسم بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، وفيصل بن ماجد العياضى عضو مكتب وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية.


 


كما يشارك فى المؤتمر كلا من: “سلمان موساييف مفتى جمهورية أذربيجان، وصال جهانكيرى من جمهورية أذربيجان، مؤمن حسن برى وزير الشئون الإسلامية والثقافة والأوقاف بجيبوتى، عكية قورح فاتح الأمين التنفيذى للمجلس الأعلى الإسلامى من جمهورية جيبوتى، خالد تقى الدين رئيس المجلس الأعلى للأئمة والشئون الإسلامية بالبرازيل، والشيخ صادق العثمانى مدير الشئون الإسلامية فى إتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل، والشيخ أبوبكر سيد عبد الله جمل الليل مفتى دولة جزر القمر، سيد أحمد عبد الله جمل الليل من دولة جزر القمر، والشيخ الحافظ شاكر فتاحو رئيس العلماء ومفتى الديار، عصمت أدمى مدير العلاقات الخارجية من جمهورية مقدونيا، أسد الله موالى مفتى جمهورية زامبيا، موسى سعيد منسق ورئيس مركز ديواردا الإسلامى لوساكا بزامبيا، محمد كابوكو مدير مركز التقوى الإسلامى لوساكا من جمهورية زامبيا، وعمر بن فهد الفريان أمين عام المعارض والمؤاتمرات، يزيد بن صالح العواد، أحمد بن عمر البراك بالأمانة العامة للمعارض والمؤتمرات من المملكة العربية السعودية، موسى عمر المنسق العام لمجلس الأئمة وكبار المسئولين من جمهورية الكاميرون، محمد فودة سيلا مدير شبكة الجمعيات الدينية أونو، محمد عبد الله باه مدير جامعة الأعمار، سليمان كونتى مدير الوطنية للشئون الإسلامية من جمهورية غينيا كوناكرى، ناصر السيد حسن على رئيس رابطة خريجى الجامعات الإسلامية بمدغشقر من جمهورية مدغشقر”.



Source link

نسخ الرابط

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.