الإعلام التونسى يشيد بدعم الرئيس السيسي للقيادة التونسية لعبور المرحلة





أبرزت المواقع الإخبارية والإذاعات التونسية، لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى مع رئيسة الوزراء التونسية نجلاء بودن، وتأكيده على ثبات دعم مصر للقيادة والحكومة التونسية فى اتخاذ أية إجراءات كفيلة بالحفاظ على كيان الدولة وتحقيق الاستقرار فى البلاد، وتشديده على “ثقة مصر فى قدرة السلطة التونسية بقيادة الرئيس التونسى قيس سعيد على عبـور المرحلة الدقيقة الراهنة إلى مستقبل يلبى تطلعات الشعب التونسي”. 


 


وأبرز موقع وإذاعة (الجوهرة) التونسية، لقاء الرئيس السيسى مع رئيس الوزراء التونسية تحت عنوان (السيسى لبودن: “نثق فى قدرة السّلطة التّونسيّة على عبور المرحلة الرّاهنة”)، وثبات دعمه للقيادة التونسية بقيادة الرئيس التونسى قيس سعيد. 


 


كما أبرز موقع (باب نت التونسي) تصريحات الرئيس السيسى ودعمه لتونس ممثلة فى الرئيس التونسى قيس سعيد ورئيسة مجلس الوزراء نجلاء بودن لعبور المرحلة الراهنة على المستوى السياسى والاقتصادى، وذلك تحت عنوان (السيسى لبودن: “نثق فى قدرة السّلطة التّونسيّة على عبور المرحلة الرّاهنة”).


 


وركز موقع وإذاعة (ديوان) اللقاء تحت عنوان “السيسى خلال لقائه بودن: ندعم تونس فى اتخاذ إجراءات تحافظ على كيان الدولة”، مشيرا إلى أن هذه التصريحات تأكيدا من القيادة المصرية من أجل عبور تونس المرحلة الحالية، وزيادة التبادل التجارى على كل المستويات.


 


يذكر أن الرئيس السيسى أكد، خلال لقائه، الجمعة، رئيسة الحكومة التونسية، فى مدينة “بريست” الفرنسية، على ثبات دعم بلاده للقيادة والحكومة فى تونس فى اتخاذ أية إجراءات كفيلة بالحفاظ على كيان الدولة التونسية وتحقيق الاستقرار فى البلاد، مُشدّدًا على “ثقة مصر فى قدرة السلطة التونسية بقيادة رئيس الجمهورية قيس سعيد على عبـور المرحلة الدقيقة الراهنة إلى مستقبل يلبى تطلعات الشعب التونسي”.


 


وصرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضى، بأن الرئيس السيسى طلب نقل تحياته إلى الرئيس قيس سعيد، معربًا عن التقدير والمودة التى تكنها مصر قيادةً وشعبًا للأواصر التاريخية الوثيقة التى تجمع بين البلدين الشقيقين.


 


من جانبها، نقلت بودن إلى السيسى تحيات سعيّد، مؤكدةً اعتزاز تونس بالروابط المتينة والممتدة التى تجمع بين الدولتين على المستويين الرسمى والشعبى، وحرص الجانب التونسى على استمرار وتيرة التشاور والتنسيق الدورى والمكثف بين البلدين الشقيقين حول القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك، وذلك فى مواجهة مختلف التحديات التى تتعرض لها المنطقة فى الوقت الراهن، ومعربةً عن التقدير لجهود مصر الداعمة للشأن التونسى ودورها الحيوى فى صون الأمن والاستقرار الإقليميين.



Source link

نسخ الرابط

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.