حي المنيب يستجيب لسكان شارع المدرسة بتركيب غطاء لغرفة تليفونات




أرسل القارئة مها يوسف أحمد من شارع المدرسة بمنطقة المنيب، شكوى عبر خدمة صحافة المواطن بـ”اليوم السابع”، ضمن مبادرة “رسالة للمسئولين”، بخصوص تضرر أهالى من عدم وجود غطاء غرفة تليفونات في شارع المدرسة المنيب، وتم إبلاغ المسؤولين.


 


 

بعد
بعد


 


فى استجابة سريعة لما تم نشره في “اليوم السابع” كلف حي المنيب، بتركيب غطاء لغرفة تليفونات لسكان شارع المدرسة الذى كان يُعرِّض حياة سكان المنطقة للخطر.


 


 


خصصت خدمة صحافة المواطن باليوم السابع، الأسبوع الحالي، لتلقى شكاوى مركزة على مشكلة القمامة، والتي تعتبر من أكبر الشكاوى التي تواجه الأحياء والمحافظات في مصر.


 


تأتى هذه الشكوى ضمن مبادرة “رسالة للمسئولين” التى أطلقها “اليوم السابع”، لحرصه المستمر على التواصل مع قرائه، وإيمانا منه بأن الرسالة الصحفية الأهم التى يحملها الموقع هى خدمة المواطن، والعمل على إيصال صوته للمسئولين، ويعلن “اليوم السابع” عن انطلاق أكبر مبادرة لاستقبال شكاوى القراء ومشاكلهم وتوصيل هذه المشكلات للمسئولين والمتابعة المستمرة معهم حتى حلها، بالإضافة إلى مساعدة الحالات الإنسانية والصحية، وذلك عبر خدمة “واتس آب” اليوم السابع برقم 01280003799 أو عبر البريد الإلكترونى .send@youm7.com أو عبر رسائل “فيس بوك” ، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.


 


وتعتبر هذه المبادرة واحدة من أكبر المبادرات التى يطلقها موقع “اليوم السابع” لاستقبال شكاوى المواطنين والعمل على حلها مع مختلف الجهات الحكومية، كما تتيح الخدمة الجديدة إمكانية أن يطلب القراء من فريق عمل “اليوم السابع” تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو الكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على موقع “اليوم السابع”.خاصة بالجريدة على منصاتها الخاصة بالتواصل الاجتماعى المختلفة .


 



Source link

نسخ الرابط

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.