كيف تحمى الدولة المقتنيات الأثرية وفقا للقانون؟.. اعرف التفاصيل




حدد قانون رقم 117لسنة 1983، حول حماية الآثار والعقارات التاريخة الهامة، حزمة من الاشتراطات التى إذا توافرت فى اية منقولات أو مبانى، تصبح هذه المقتنيات آثرية بحكم القانون، ومن ثم على الدولة الاقتناء بها وتوفير كافة سبل الاحتفاظ به وتأمينها بشكل كامل، لأنها تعد كنز من الكنوز التاريخية للحضارة المصرية.


 


ومن أهم الاشتراطات التى حددها القانون حتى تصبح هذه المنقولات آثرية، مايلى:


 


 . أن يكون نتاجًا للحضارة المصرية أو الحضارات المتعاقبة أو نتاجا للفنون أو العلوم أو الآداب أو الأديان التى قامت على أرض مصر منذ عصور ما قبل التاريخ .


 


. أن تعود الى عصور تاريخية اى ما قبل مائة عام. 


 


. أن يكون ذا قيمة أثرية أو فنية أو أهمية تاريخية باعتباره مظهرًا من مظاهر الحضارة المصرية أو غيرها من الحضارات الأخرى التى قامت على أرض مصر.


 


 


. أن يكون الأثر قد أنتج أو نشأ على أرض مصر أو له صلة تاريخية بها.


 


 


 


.تعتبر رفات السلالات البشرية والكائنات المعاصرة لها فى حكم الأثر الذى يتم تسجيله وفقا لأحكام هذا القانون



Source link

التعليقات معطلة.