وزيرة البيئة: الحفاظ على موارد الطبيعة مصدره اهتمام القيادة السياسية بالمحميات الطبيعية




أطلقت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة حملة ترويجية لمحميات جنوب سيناء تحت شعار “Eco South Sinai” ، وذلك فى إطار الاستعداد لمؤتمر المناخ cop27 المزمع عقده فى مدينة شرم الشيخ فبرايرالجارى، وكذلك ضمن حملة ايكو ايجيبت للترويج للسياحة البيئية فى مصر التابعة لمشروع دمج التنوع البيولوجى فى السياحة بالوزارة وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى والبنك الأهلى المصرى كراعٍ استراتيجى للحملة، وذلك بحضور السيد اليساندرو الممثل المقيم الجديد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى بمصر وممثلى البنك الأهلى والمجتمع المحلى والسادة الاعلاميين واعضاء جمعية كتاب البيئة، وتهدف الحملة إلى الترويج للمحميات الطبيعية والمساعدة على خلق منتج سياحى بيئى جديد وقيم يتناول العديد من التجارب السياحية البيئية والتى تتضمن المجتمعات المحلية وأهم المقاصد والأنشطة السياحية البيئية لمحميات جنوب سيناء، وسيتم الترويج للحملة باستخدام وسائل الدعاية المقروءة والمسموعة وكذلك تقنية الجولات الافتراضية بانوراما 360.


 


وأوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد أن حلم وزارة البيئة كان هو تحقيق تفاعل حقيقى مع المواطن ليرى البيئة فى صورتها الحقيقة التى تمثل الطبيعة و الجمال و الحفاظ على مواردنا الطبيعية وليس فى صورة مشكلات بيئية ففكرة الحفاظ على الموارد الطبيعية كان مصدرها الاول توجيهات القيادة السياسية فى عام 2019 حيث بدأنا باستعراض نموذج للمحميات الطبيعية وكيفية الاستمتاع و الحفاظ عليها مع تحقيق استثمار بها حيث اطلق رئيس الجمهورية حملة اتحضر للاخضر من داخل منتدى شباب العالم اواخر عام 2019 و التى تضمنت بعد ذلك اطلاق ايكو ايجبيت كأحد المبادرات التابعة للحملة للترويج للسياحة البيئية.


 


وأضافت وزيرة البيئة أن البيئة كل متكامل فنحن احتفالنا يوم 2 فبراير باليوم العالمى للأراضى الرطبة واليوم نؤكد أن البيئة البحرية و البرية و الحشائش و الرمال و الانسان كل عناصرها يشكل الطبيعة و عندما يضر الانسان بالطبيعة ترد بقسوة ومن هنا جاءت اثار التغيرات المناخية وما يحدث حاليا من تغيرات مناخية مختلفة من صقيع واجواء مناخية مختلفة تلزم على الإنسان التجانس مع الطبيعة لمواجهة اثار افعالنا من خلال التجانس بين الانسان و الطبيعية لذلك لابد من زرع فكر التنمية الاستدامة فى ابناءنا وشبابنا وجميع المواطنين و أن اختلفنا سر تكاملنا ووحدتنا لحماية البيئة .


 


وأكدت د. ياسمين فؤاد أن من اهم مكاسب حملة ايكو ايجيبيت هى توسيع قاعدة الاهتمام بالمحميات الطبيعية والتى شملت المجتمع المحلى كشريك أساسى للتنمية والإعلام والقطاع المصرفى و شركاء التنمية وممثلى الحكومة و مستثمرين صغار فالبيئة ليست حكر على احد بل ملك لنا جميعا.


 


واشارت الوزيرة عن سعادتها بإطلاق حملة الترويج لمحميات جنوب سيناء لأبنائنا فى اجازة نصف العام ليتعرفوا على ثقاقتنا فى المحميات الطبيعية بجنوب سيناء كبداية نظرا لخصوصية هذا المكان لكافة البيئيين حين أن اقدم محمية طبيعية موجودة فى قلب جنوب سيناء محمية راس محمد وما يسعد اكثر اننا يمكن أن نتعرف على ثقافتنا فى جنوب سيناء فى القاهرة الجديدة فى محمية الغابة المتحجرة.


 


واعربت الوزيرة عن تقديرها لجهود كافة المشاركين اليوم من السادة الاعلاميين و جمعية كتاب البيئة والسادة ممثلى البنك الاهلى والسيد اليساندرو الممثل المقيم الجديد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى بمصر وكافة القائمين على الحدث.


 


و اكد السيد اليساندرو الممثل المقيم الجديد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى عن سعادته للمشاركة فى هذا اليوم و فى إطلاق حملة الترويج لمحميات جنوب سيناء مشيرا إلى انبهره بالتجهيزات هنا، وان الحملة تظهر مجهود مصر واستمرارها للتجهيز لمؤتمر المناخ الcop27 الذى سيعقد فى شرم الشيخ، فالان نحن نعمل مع وزارة البيئة فى مجال السياحة البيئية حيث انشائنا سويا مراكز للزوار فى ١٩ محمية طبيعية وتطوير البنية التحتية لهذة المحميات من اجل تجربة افضل للزوار، بما ساهم فى توفر وظائف لأكثر من ٢٠ الف اسرة فى مختلف المحميات ورفعنا الدخل ليصل إلى ١٢٠/، حملة السياحة البيئية فتحت المجال فى آفاق آخرى فى مجال التنمية المستدامة.


 


 


 



Source link

نسخ الرابط

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.