عضو بـ”تنسيقية الأحزاب”: يجب معاقبة المتعدى على الأراض الزراعية ومن سهل له ذلك





قال النائب عمرو درويش، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن التعدي على الأراضي الزراعية، هي جريمة تستوجب عقاب شديد، لأنها لا تهدد الأجيال الحالية فقط، وإنما تهدد الأجيال القادمة، مشيراً إلى أن السنوات الماضية شهدت زيادة كبيرة في التعدي على الأراضي الزراعية، وهناك جهود من الدولة تبذل لوقف تلك التعديات خاصة في ظل وجود أزمة عالمية في الغذاء وتآكل الرقعة الزراعية.


وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامية دينا عبد الكريم، ببرنامج “التاسعة” الذي يذاع على القناة الأولى المصرية: “رفض التعدي على الأراضي الزراعية ليس واجباً فقط على الدولة، وإنما يجب على كل مواطن رفض تلك التعديات، ونحن في لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، فُتح الكلام في ذلك أكثر من مرة، في مسألة كيفية مجابهة الأراضي الزراعية، ويجب أن يتضمن المشروع القادم ليس فقط معاقبة المعتدي أو المقاول، وإنما من سهل تلك الجريمة”.


وقال: “لابد أن يكون هناك رقابة مشددة على التعديات، ومسؤولي الزراعة ممن يسهلون تلك التعديات، وعندما ننتهج هذا المنهج الهام، يجب أن نعيد النظر في اشتراطات البناء، ونعطي مساحة للمواطن ليكون لديه الإمكانية للبناء، والتمدد العمراني ويتم فتح المجال له حتى لا يبقى له حجة، بهدف منع الأزمة من جذورها”.


 



Source link

نسخ الرابط

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.