زى النهاردة.. الحكم بالمؤبد لـ17 متهما بقضية “مقتل الصحفية ميادة أشرف”





زى النهاردة من 4 سنوات يوم 11 فبراير 2018، أسدلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، الستار على قضية مقتل الصحفية ميادة أشرف، حيث أصدرت حكمها بالسجن المؤبد لـ17 متهما، والسجن المشدد 15 سنة لـ9 متهمين، والسجن المشدد 10 سنوات لـ3 متهمين، والسجن المشدد 7 سنوات لـ3 آخرين، والسجن 10 سنوات لحدث من عناصر لجان العمليات النوعية لجماعة الإخوان الإرهابية، بتهم ارتكاب أحداث عنف بمنطقة عين شمس أسفرت عن مقتل الصحفية ميادة أشرف والطفل شريف عبد الرؤوف والمواطنة مارى جورج، كما قضت المحكمة ببراءة 15 متهما بالقضية.


 


أسماء المحكوم عليهم بالسجن المؤبد والمشدد


وحصل “اليوم السابع” على أسماء المحكوم عليهم بالسجن المؤبد والمشدد من محكمة جنايات القاهرة بمعهد أمناء الشرطة بطرة.


 


والصادر بحقهم حكما بالسجن المؤبد هم: حاتم السيد، مصطفى هاشم، محمد حسنى، هانى عبد الحليم، عبد الله عبد الحميد، زكريا السيد، حمزة السيد، عبد العزيز عبد العزيز، عبد الرحمن نصر، عادل علاء، خميس حسن، طارق السعيد، إسماعيل الكيلانى، إسلام علاء الدين، هشام على، إسلام ممدوح، أحمد محمد.


 


والصادر بحقهم حكما بالسجن المشدد 15 سنة هم شوقى السيد، محمود نور الزهور جمعة، مالك شحاتة وعبد العزيز حسانين، محمد إسماعيل، أحمد مصطفى، و9 آخرين.


 


أسماء الحاصلين على البراءة


كما حصل “اليوم السابع” على أسماء الـ15 متهما الصادر بحقهم حكما بالبراءة وهم: يوسف عبد الباسط، وإبراهيم بليغ، وحمدى عبد الله، ورضا كامل، وصهيب عماد، ومحمد على حافظ، ونور الزهور، وأيمن فوزى، أحمد فتحى، وإسلام فهمى، وعبد الكريم شحاتة، ومحمد مجدى، وإسلام مجدى، وعبد الرحمن سعد، وعبد الرحيم سعد.


 


وكانت التحقيقات أكدت تورط قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وقيادات التحالف الداعم للإخوان فى تأسيس لجان عمليات نوعية تضم مسلحين كجناح عسكرى للجماعة الإرهابية، بغرض استهداف الإعلاميين ومنعهم من كشف جرائمهم واستهداف المسيحيين لخرق نسيج الوحدة الوطنية، وإثارة الفوضى فى البلاد، واستهداف مؤسسات الدولة وسلطاتها العامة لإسقاط الدولة.


 


واعترف 25 متهما- فى تحقيقات النيابة- بالانضمام للجان العمليات النوعية الإخوانية، وتدبيرهم للتجمهر، وإحراز الأسلحة النارية، والذخائر، والمفرقعات وإطلاق بعضهم أعيرة صوب المواطنين والإعلاميين وقوات الشرطة.



Source link

نسخ الرابط

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.