رجل تميم يحاول استرضائه.. اعرف تفاصيل اتصالات عبد الله العزبة مع عزمى بشارةمنشور بواسطة : بتاريخ : 11/11/2019




أكد موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن عبدالله العذبة رئيس تحرير جريدة العرب، المعزول من رئاسة مجلس إدارة المركز القطري للصحافة، على خلفية اتهامات أخلاقية تسبَّبت فى فضيحة مدوية، حاول التوسط لعزمى بشارة من أجل العودة مرة أخرى لممارسة عمله.


وذكر الموقع التابع للمعارضة القطرية، أن محاولات عبدالله العذبة، بدأت باتصال هاتفي تضمَّن اعتذاراً لعزمى بشارة محاولاً استجداءه، وأكد له أنه سيلتزم بما يقوله ولن يفعل أيّ حماقة جديدة، إلا أن عزمى بشارة وبَّخه وكان رده عليه شديد اللهجة وفقاً للمصادر، وقالت “إنه عاد وتواصل مع عدة أشخاص للتوسط له، لكن لم تنجح محاولاته نظراً لتشديد بشارة وتميم وإصرارهما على إقصائه”


وأشار موقع قطريليكس، إلى أن عبد الله العزبة يُعد من أهم المقربين لتميم بن حمد والذراع المسيطرة على اتجاهات الصحافة والإعلام التي وظَّفتها الدوحة ضد الدول العربية وبخاصة السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إلا أن تنظيم الحمدين لم يتوانَ فى الإطاحة به؛ خوفًا على سمعة تميم، حيث أصبح نقطة سوداء جديدة لأعوان تميم، خاصةً بعد ارتفاع عدد المطالب بضرورة الإطاحة به من منصبه إثر الفضيحة الأخلاقية، حيث تم تسريب مكالمة جنسية فاضحة له تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا يمكن تجاهلها أو التكتم عليها.


وتابع الموقع التابع للمعارضة القطرية، ظهر التسريب الفاضح الذي جمع العذبة وأميرة من العائلة المالكة القطرية، قبل أشهر، وأثار استياءً واسعاً بين الشعب، مُطالبين بمحاسبتهما، حيث كان التسجيل الصوتي لمكالمة هاتفية بين عبدالله العذبة، وغالية بنت محمد آل ثاني، ابنة عم تميم وزيرة الصحة سابقاً، وتضمنت المكالمة الهاتفية ألفاظاً جنسية خادشة للحياء، حيث طلب “العذبة” من “غالية”، وهي وزيرة سابقة بالحكومة القطرية، مقابلته في أحد الفنادق، كما تحدث بألفاظ خادشة للحياء واصفاً فيها جسد الأميرة.


واستطرد موقع قطريليكس: بعد تداول التسريب الصوتي المُثير، والذي انتشر بصورة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي رأى الشعب أن الأمر يكشف عن فضيحة أخلاقية من داخل العائلة، ويجب محاسبة مرتكبيها، لم تكن هذه الفضيحة الوحيدة لـ”العذبة”، فلديه تاريخ طويل من الفساد ضد المنطقة العربية، حيث استغل منصات الإعلام لخدمة مصالح تميم المشبوهة في المنطقة، وشن الأكاذيب والأخبار المُلفقة ضد الدول العربية، التي كان شديد العداء لها.



رابط المصدر

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

انقر على نجمة لتقييمه!

كما وجدت هذه الخبر مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

سياسة

اتهامات اخلاقيةتميم بن حمدعبد الله العزبهعزمى بشارهقطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *