محاربو سوهاج القدماء يروون بطولات 73 على أرض الجامعةمنشور بواسطة : بتاريخ : 13/10/2019




تنظم جامعة سوهاج، اليوم الأحد، فى تمام الساعة 10صباحًا بالجامعة الجديدة، مسيرة طلابية يتقدمها الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة ، ونوابه وعمداء الكليات، وأعضاء الهيئة التدريسية ومعاونيهم والعاملين، بصحبة فرقة الموسيقى العسكرية وحملة الإعلام والأغانى الوطنية الحماسية.

يأتى ذلك فى إطار برنامج احتفال الجامعة السنوى بانتصارات أكتوبر المجيدة، تتبع المسيرة، اللقاء المرتقب بأبطال المحافظة من المحاربين القدماء والاستماع إلى رواياتهم الحصرية .

ومن الأبطال الذين سيروون بطولاتهم إبان حربى الاستنزاف وأكتوبر البطل المقاتل، خليفة مترى ميخائيل ابن قرية سفلاق بمركز ساقلته وهو أحد قادة الكتيبة 83 صاعقة، والتى كُلفت بالقيام بعمليات خاصة خلف خطوط العدو وكان من نتائجها أسر القائد الإسرائيلى “يائير تسيفى” و 102 جندى والمعروفة عالميًا باسم “السبت الحزين”، وكانت القوات المسلحة المصرية قد سجلت باسم بطل سوهاج قيامه بأسر أكبر عدد من جنود العدو وحكايات أخرى ملهمة يستمع إليها طلاب الجامعة من بطل سوهاج المقاتل .

والبطل المقاتل عبدالرؤوف جمعه كريم أحد أفراد كتيبة الصاعقة 83 والمعروفة بكتيبة الصعايدة، لأن أغلب أعضائها من أبناء الصعيد وخصوصا سوهاج، ولبطلنا المقاتل حكايات معبرة عن الحرب والعبور والاشتباك.

والبطل المقاتل أبوالحمد سيدى أحمد، أحد أبطال حرب الاستنزاف وتم أسره من الجيش الإسرائيلى، وحكايته مع الأسر داخل إسرائيل وكيف كانت المعاملة من جانبهم ومحاولات استنطاق الأسرى بكافة وسائل الضغط والتعذيب .

 


والبطل المقاتل عبدالعزيز مصطفى أحمد، وروايته عن موقعة تلة التبة، وكيف تمكنوا من منع نيران العدو الملتهبة من حصد أرواح مقاتلو الجيش المصرى، وحديثه المؤثر عن استشهاد أخيه إلى جواره فى معركة الكرامة.

وتأتى هذه الاحتفالية ضمن شهادات وروايات حصرية جديدة يقدمها أبطال محافظة سوهاج من المحاربين القدماء، تتزامن مع الجهود المخلصة التى تبذلها كافة مؤسسات الدولة، والجامعات، لزيادة الوعى الوطنى لدى شباب مصر والتأكيد على الجهود المبذولة فى إعادة الأرض وإعادة البناء.



رابط المصدر

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

انقر على نجمة لتقييمه!

كما وجدت هذه الخبر مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

محافظات

اخبارجامعه سوهاجحرب اكتوبرحرب الاستنزافمحافظه سوهاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *