لمرضى السكر.. احذر البطيخ والأناناس والمانجو ترفع مستوياته فى الدممنشور بواسطة : بتاريخ : 17/09/2019




تناول الفاكهة بشكل منتظم ومعتدل ضمن برنامج غذائى صحى يحمل العديد من الفوائد لصحة الإنسان، ولكن مرضى السكر وخاصة من النوع الثانى يجب عليهم تناول كافة الأطعمة بحذر حتى لا تزيد مستويات السكر بالدم وتحدث مشكلة صحية.


لمرضى السكر.. احذر البطيخ والأناناس والمانجو ترفع مستوياته فى الدم


ووفقا لموقع” medicalnewstoday” الفاكهة آمنة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكرى لتناول الطعام باعتدال، وتناول الكثير من السكر يمكن أن يسهم في زيادة الوزن مما قد يؤدى إلى ارتفاع مستويات السكر فى الدم ومرض السكرى.


تحتوى الفاكهة على العديد من الفيتامينات والمعادن والألياف ولكنها تحتوى أيضًا على نسبة عالية من السكر الطبيعى ومع ذلك، هذا يجعلها رائعة كبديل عن المحليات الاصطناعية وسكر المائدة.


بشكل عام يجب ألا يزيد تناول الفاكهة كجزء من نظام غذائى صحى من خطر الإصابة بمرض السكرى، حيث إن  النظام الغذائى الغني بالسكر والكربوهيدرات المكررة والدهون المشبعة أكثر خطورة.


يمكن أن يساعد اختيار الفاكهة الطازجة بدلاً من الفواكه المجففة والحد من تناول عصير الفواكه أو العصائر على تقليل تناول السكر الكلى للشخص.


لمرضى السكر.. احذر البطيخ والأناناس والمانجو ترفع مستوياته فى الدم


تحتوى الفواكه المجففة على كمية أكبر من السكر من الفواكه الطازجة أو المجمدة على سبيل المثال، نصف كوب من الفواكه المجففة لديه كمية معادلة من السكر إلى 1 كوب من الفاكهة فى أى شكل آخر.


عندما يأكل الشخص يقوم الجهاز الهضمى بتكسير الكربوهيدرات إلى سكر بسيط يسمى الجلوكوز إذا لم يكن هناك ما يكفى من الأنسولين فى الجسم أو كانت الخلايا لا تستجيب للأنسولين بشكل صحيح يمكن أن يتراكم السكر فى مجرى الدم ويؤدى إلى مجموعة من الأعراض والمضاعفات الصحية.


 


لمرضى السكر.. احذر البطيخ والأناناس والمانجو ترفع مستوياته فى الدم


وتناول نظام غذائى صحى والحفاظ على وزن صحى وممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تقلل من مستويات السكر فى الدم وخطر الإصابة بالنوع 2 من مرض السكري.


توصى جمعية السكرى الأمريكية بتناول الفاكهة لكن غالبًا ما يحتاج الأشخاص المصابون بالسكرى إلى التخطيط لوجباتهم، قد يحتاجون إلى مراقبة كمية السكر فى نظامهم الغذائى أو تجنب تناول الكثير من الكربوهيدرات.


تحتوى الفاكهة على الكربوهيدرات والسكريات وقد يرغب الشخص المصاب بالسكرى فى التفكير فى ذلك عند وضع خطة للوجبات كما أن الفاكهة غنية بالألياف والأطعمة التى تحتوى على الألياف تستغرق وقتًا أطول للهضم، وبالتالى فهى ترفع نسبة السكر فى الدم ببطء أكبر.


جميع الأطعمة التى تحتوى على الكربوهيدرات ترفع مستويات السكر فى الدم، وبعض الأطعمة ترفع هذه المستويات أكثر من غيرها. نتيجة لذلك، يستخدم بعض الناس مؤشر نسبة السكر فى الدم (GI) للتخطيط لوجباتهم.


يقيس المؤشر المدى الذى يرفع فيه نوع من الطعام مستويات الجلوكوز فى الدم لدى الشخص، الأطعمة ذات الدرجات المنخفضة من GI تؤثر على هذه المستويات أقل من تلك ذات الدرجات المرتفعة من GI.معظم الفواكه لديها درجات منخفضة من السكر ولكن البطيخ والأناناس مرتفعان للغاية.


يمكن أن يكون الجمع بين الفاكهة التى تحتوى على درجة عالية من السكر والأطعمة ذات الدرجات المنخفضة اختيارًا صحيًا قد يشتمل ذلك على سبيل المثال على مزج شرائح البطيخ الناضجة مع خبز محمص كامل الحبوب.


الفواكه المجففة وعصير الفواكه وبعض الفواكه مثل المانجو تميل إلى احتواء المزيد من السكر قد تكون فكرة جيدة الحد من أجزاء أو تناول هذه الأطعمة فى كثير من الأحيان أقل.



رابط المصدر

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

انقر على نجمة لتقييمه!

كما وجدت هذه الخبر مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

صحة

السكر من النوع الثانىتناول الفاكهه مع مرض السكرخطوره زياده الفواكهمرض السكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *