الكونجرس يبدأ تحقيق شامل مع عمالقة التكنولوجيا.. أبل وفيس بوك فى المقدمةمنشور بواسطة : بتاريخ : 14/09/2019




بدأ الكونجرس الأمريكى إجراء تحقيقات شاملة مع كبرى شركات التكنولوجيا، حيث طالبت لجنة مجلس النواب برسائل البريد الإلكترونى الداخلية والمعلومات المالية التفصيلية وسجلات الشركة الأخرى من كبار المسؤولين التنفيذيين فى كل من شركات أمازون وفيس بوك وآبل وجوجل.


وبحسب موقع The Verge الأمريكى، فقد أرسل المجلس رسائل إلى هذه الشركات والتى تستوجب الرد عليها بحلول 14 أكتوبر المقبل، وتطلب من خلالها الحصول على البريد الإلكترونى الداخلى للشركات على مدار العقد الماضى من الرئيس التنفيذى لشركة آبل “تيم كوك”، والرئيس التنفيذى لشركة أمازون “جيف بيزوس”، والرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك “مارك زوكربيرج”، والرئيس التنفيذى لشركة ألفابت “لارى بيج”، فضلا عن الحصول على معلومات أخرى مثل عمليات الاستحواذ.


وقال رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب “Jerrold Nadler” والذى قام بتوقيع الخطابات: “هناك أدلة متزايدة على أن بضع شركات قد حصلت على حصة كبيرة من التجارة والاتصالات عبر الإنترنت”، وأضاف سناتور أخر فى بيان: “هذه المعلومات مهمة فى المساعدة على تحديد ما إذا كان السلوك المناهض للمنافسة يحدث، وما إذا كان يتعين على وكالات إنفاذ قوانين مكافحة الاحتكار الخاصة بنا التحقيق فى قضايا محددة، وما إذا كانت قوانين مكافحة الاحتكار لدينا تحتاج إلى تحسين لتعزيز المنافسة فى الأسواق الرقمية أم لا”.


فيما يسعى المشرعين الأمريكيين للحصول على رسائل بريد إلكترونى من كبار المسؤولين التنفيذيين بشأن موضوعات مثل عمليات الاستحواذ، كما يسعون للحصول على معلومات عن السياسات المختلفة، بما فى ذلك: قرار جوجل فرض تسجيل الدخول إلى متصفح كروم تلقائيًا لأى مستخدم يريد تسجيل الدخول إلى أى خدمة من خدمات الشركة.


كذلك فقد طلبت اللجنة معلومات من المديرين التنفيذيين للشركات معلومات عن حصتها فى السوق، وعن المنافسين، وعملائهم الأكبر للمنتجات، ووثائق محددة من تحقيقات أخرى.



رابط المصدر

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

انقر على نجمة لتقييمه!

كما وجدت هذه الخبر مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

تكنولوجيا

أبلالكونجرسجوجلفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *