القارئ أحمد كشك يكتب: ” أبويا “منشور بواسطة : بتاريخ : 19/08/2019




مليش أحباب أنا غير أبويا


مصاحبنى اكتر من أخويا


بشكيله همومى ويسمعني


وأما أقرر اعمل حاجه


مش صح بسرعه يرجعنيّ


مليش أحباب أنا غير ابوياّ


محتاجه معايا لأنه حياه


أعيش وياه وانسى الاحزانّ


أنا حد جبان بستقوى أنا بيه


بحكيله وبرمى همومى عليه


وأما بيسمع أنا ببقى تمام


مش قادر احكى أنا اى كلام


أنا حاسس انه بجد كابوس


أو أنا منحوس


بس أنا متأكد هتعدي


وأنا رامى همومى على الرحمن


هتعدى اكيد و هيبقى العيد


والفرحه ساعتها تجنني


واحكيله حاجات بقى كدا عني


من يوم مافارقنى مبيحكيش


كان يسأل كل دقيقه عني


 والرد  بتاعى يبقى مفيش


أنا حد حزين مبعرفنيش


واكيد هتغير فى وجودهّ


وهنفذ بقى كل وعوده


أنا هبقى تمام مش اى كلام


هسهر وهنام


والصبح هنفطر فى البيت


واحكيله بجد أن أنا حنيت


لوجوده فى بيتنا عشان النور


من يوم غيابه بقيت مكسور


وبحاول ألف عليا وادور


لأنى خلاص مش قادر اسيب


محتاج لحبيب زى أبويا


محتاج لصديق زى أبويا


محتاج لقريب زى أبويا


محتاج لطبيب زى أبويا


وبسرعه يحاول يداويني


وإن ضاقت بيا الدنيا فى يوم


بيحاول فعلا يراضيني


محتاج لصديق زى أبويا


وأنا فعلا راح اشيله فى عيني



رابط المصدر

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

انقر على نجمة لتقييمه!

كما وجدت هذه الخبر مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

صحافة المواطن

أبوياأحمد كشكالحزنفراق الاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *