علماء يكتشفون تحليل جديد للبول يساعد فى تشخيص سرطان البروستاتا مبكرامنشور بواسطة : بتاريخ : 08/07/2019




 


كشفت الأبحاث الحديثة عن اختبار بول جديد يسهل اكتشاف حالات سرطان البروستاتا التي تحتاج لعلاج يصل إلى 5 سنوات أفضل من طرق التشخيص الأخرى، حسبما ذكر موقع” medicalnewstoday”.


 


حيث قام الباحثون من جامعة إيست أنجليا (UEA) في نورويتش، بالمملكة المتحدة، ومستشفى جامعة نورفولك ونورويتش (NNUH) بإجراء الدراسة، وكشف الباحثون أن اختبار البول التجريبي الذي يسمى “خطر البول البروستاتا” (PUR)، يمكن أن يجد سرطانات تتطلب علاجًا خلال أول 5 سنوات من التشخيص.


 


لتطوير هذا الاختبار، درس الباحثون في التعبير الجيني في عينات البول من 535 رجلا، وحدد التعبيرخالية من الخلايا من 167 الجينات المختلفة، ثم أسسوا مجموعة من 35 جين مختلف اعتبرها العلماء توقيعات للخطر، أو مؤشرات بيولوجية، يمكن أن يبحث عنها اختبار PUR.


 


هذا الاختبار فريد من نوعه لأنه يمكن أن يصنف الأشخاص إلى مجموعات مخاطر مختلفة، مما يدل على عدوانية السرطان.

علماء يكتشفون تحليل جديد للبول يساعد فى تشخيص سرطان البروستاتا مبكرا


 


وقال الدكتور كلارك”يُظهر هذا البحث أن اختبار البول لدينا يمكن استخدامه ليس فقط لتشخيص سرطان البروستاتا دون الحاجة إلى عينة من خلال إبرة غازية ولكن لتحديد مستوى خطر الشخص.


 


“هذا يعني أنه يمكننا التنبؤ بما إذا كان مرضى سرطان البروستاتا الذين يخضعون بالفعل للمراقبة النشطة يحتاجون إلى علاج أم لا، والشيء المثير هو أن الاختبار تنبأ بتطورالمرض حتى 5 سنوات قبل أن يتم اكتشافه بطرق سريرية قياسية.”


 


علاوة على ذلك فقد كان الاختبار قادراً على تحديد الرجال الذين تقل احتمالية احتياجهم للعلاج إلى ثمانية أضعاف خلال خمس سنوات من التشخيص”.


 


وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية (ACS) ، سيحصل حوالي 1 من كل 9 رجال على تشخيص سرطان البروستاتا أثناء حياتهم. في عام 2019 ، قدرت ACS أنه سيكون هناك حوالي 174000 حالة جديدة من سرطان البروستاتا وأكثر من 31000 حالة وفاة بسبب هذه الحالة.


 


ومع ذلك، فإن معظم حالات سرطان البروستاتا لا تؤدي إلى الوفاة، في الواقع، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات لسرطان البروستاتا الموضعي والإقليمي هو 100 ٪ تقريبًا، وحتى عند الجمع مع أولئك الذين يعانون من سرطان البروستاتا في المرحلة البعيدة، فإن معدل البقاء على قيد الحياة الإجمالي لا يزال 98 ٪.


 


يعد سرطان البروستاتا هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين الرجال بفضل تقنيات الاكتشاف المبكر، يمكن للأطباء تشخيص وعلاج العديد من الحالات في وقت مبكر. لأنه سرطان بطيء النمو، عادة ما تجد الاختبارات قبله قبل أن تتاح له فرصة الانتشار.


 


هناك العديد من الطرق للمساعدة في التعرف على سرطان البروستاتا. على الرغم من أن خزعة البروستاتا هي الطريقة الوحيدة لتشخيص الحالة بالتأكيد، إلا أن هناك بعض اختبارات الفحص التي يمكن أن تشير إلى ما إذا كانت الخزعة ضرورية أم لا.


 


اختبار PUR يذهب خطوة أخرى إلى الأمام فهو لا يحدد وجود السرطان في وقت أبكر من الاختبارات الأخرى، بل يمكن أن يساعد أيضًا في وضع الأشخاص في مجموعات مختلفة من المخاطر بحيث يمكن للأطباء تحديد مسار الرعاية بدقة أكبر وما إذا كان يجب عليهم المتابعة والانتظار، أو أخذ الخزعة، أو بدء العلاج على الفور.


 


 



رابط المصدر

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

انقر على نجمة لتقييمه!

كما وجدت هذه الخبر مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

صحة

اكتشاف سرطان البروستاتاامراض تصيب الرجالسرطان البروستاتاعلاج سرطان البروستاتا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *