باحث سياسى: المرشح لرئاسة وزراء بريطانيا معروف بموقفه ضد تيار الإسلام السياسى


0
(0)



أكد الدكتور طه على، الباحث السياسى، أن استقالة رئيسة الوزراء البريطانية “تريزا ماي” تمثل إشكالية حساسة بالنسبة لتيار “الإسلام السياسي” فى الغرب، وفى مقدمته جماعة الإخوان التي تتخذ لها من لندن معقلاً تاريخياً، وهو ما يرتبط بآفاق مستقبلية تتصل بتوجهات من سيخلف ماى كرئيس لوزراء بريطانيا.


 


وأضاف الباحث الإسلامى، أن أبرز المرشحين للوصول لهذا المنصب هو وزير الخارجية السابق والمستقبل من حكومة ماي، بوريس جونسون، والذى اختلف مع ماي في الكثير من الملفات وكان في مقدمتها ملف “الخروج من الاتحاد الأوروبي” والمعروف بـ  “بريكسيت” والذى كان الدافع الأساس لاستقالة ماى بعد فشلها فى تمرير أطول عملية سياسية بريطانية منذ رئيس الوزارء السابقة “مارجريت تاتشر، التى وصفت بـ “المرأة الحديدية”.


 


ولفت على إلى أن بوريس جونسون يتصف بعدائه الشديد تجاه التيارات الدينية، والتي يرى أنها أحد أسباب التوتر وعدم الاستقرار في المجتمع البريطاني وأوروبا بشكل عام.، بل أن جونسون نفسه أحد الأسماء البارزة في إطار “الإسلاموفوبيا” والتي تعبر عن فزع الغرب من التنظيمات الإسلامية المتشددة، وقد عبر جونسون عن ذلك كثيرا في عدد من التصريحات التي هاجم فيها النساء المنتقبات، فضلا عن مهاجمته التنظيمات المتطرفة في بريطانيا وقت أن كان وزيرا  للخارجية، رغم اختلاف رئيسته تيريزا ماي لكنه كان يصر على موقفه المتشدد دائما تجاه التيارات الدينية.  


 


 

الموضوعات المتعلقة



رابط المصدر

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

انقر على نجمة لتقييمه!

كما وجدت هذه الخبر مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

اترك رد

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *