حبس تاجر فحم قتل شريكة لخلاف على مبلغ 12 ألف دولار بالإسكندرية مع أخرين


0
(0)



قررت نيابة المنتزة ثان بالإسكندرية، حبس تاجر فحم يحمل جنسية عربية وآخرين 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد إتهامهم بقتل شريكه لخلافات على مبلغ 12 ألف دولار، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن الجثة بعد توقيع الكشف الطبى عليها لبيان سبب الوفاة


 


وكان قد تلقى اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، إخطار من مأمور قسم شرطة ثان المنتزه، يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة أحد الأشخاص تاجر فحم، يحمل جنسية إحدى الدول العربية، داخل مسكنه الكائن بدائرة القسم، مُكمم الفم وموثوق الساقين بإستخدام لاصق ومُقيد من يده اليمنى بمنضدة.


 


تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالإسكندرية، أسفرت جهوده أن وراء إرتكاب الواقعة كل من (أحد الأشخاص يحمل جنسية عربية، 40 سنه، وعاطل 31 سنه ، محكوم عليه غيابياً فى قضيتين “تجمهر – سرقة بالإكراه” بالسجن 25 سنة، وحارس خاص، 25 سنه مصاب بجروح متفرقة بالجسم، وعاطل 28 سنه ، سبق إتهامه فى قضيتين “مخدرات، ضرب وسلاح نارى).


 


وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة أكمنة أسفرت إحداها عن ضبطهم عدا المتهم الثانى وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكاب الواقعة بالإشتراك مع المتهم الهارب، وأضاف الأول بإرتباطه بشراكة مع المجنى عليه فى تجارة الفحم، وخلال الآونة الأخيرة حدثت خلافات مالية بينهما لمطالبته للمجنى عليه بدفع مبلغ (12 ألف دولار) مديونية له من تجارتهما حيث رفض المجنى عليه السداد فأستعان بالمتهم الثانى لمساعدته فى إسترداد أمواله من المجنى عليه نظير حصوله على مبلغ مالى فإستعان المتهم الثانى بالثالث والرابع لتنفيذ مخططهما وأعدوا لذلك (سلاح أبيض “مطواة” شريط لاصق) وبتاريخ الواقعة توجه المتهمين الثانى والثالث والرابع إلى المجنى عليه بمحل سكنه بقصد المتاجرة معه فى الفحم، وعقب دخولهم الشقة طالبوا المجنى عليه بسداد المبلغ المستحق عليه لدى المتهم الأول، فحدثت بينهم مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة، حيث قام الرابع بإشهار المطواة فحدثت إصابة الثالث بطريق الخطأ فقام المجنى عليه بالصياح وخشية إفتضاح أمرهم قاموا بتكبيله وتكميمه بلاصق وتكبيل يده بمنضدة وقام الثانى بالتعدى عليه بالأيدى فأودى بحياته وهربوا .


 


 

الموضوعات المتعلقة



رابط المصدر

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

انقر على نجمة لتقييمه!

كما وجدت هذه الخبر مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

اترك رد

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *