المؤشرات الأولية تظهر تقدم حزب الشعب فى انتخابات البرلمان الأوروبى بالنمسا


0
(0)



أظهرت مؤشرات أولية لفرز الأصوات في انتخابات البرلمان الأوروبي بالنمسا تقدم حزب الشعب يليه الحزب الاشتراكي الديمقراطي “إس بي أو”.


 


وقالت مصادر سياسية اليوم،الأحد، في فيينا إن المؤشرات ترجح حصول حزب الشعب على 34.5%، بفارق 11 نقطة مئوية عن الحزب الاشتراكي بنسبة 23.5%، ثم حزب الحرية بنسبة 17.5%، فيما حقق حزب الخضر تقدما كبيرا بأرقام مضاعفة عن الانتخابات السابقة وسجل نسبة 13.5%، ثم حزب نويس 8%.


 


وأضافت أن الحزب الاشتراكي لم يكن قادرًا على الاستفادة من الاضطرابات السياسية الداخلية التي حدثت الأسبوع الماضي في النمسا، حيث حصل على 23.5% وهو ما يعني خسارة طفيفة مقارنة بانتخابات البرلمان الأوروبي في عام 2014.


 


وأشارت المصادر إلى أن حزب الحرية تأثر بفضيحة الفساد الكبرى “إبيزا” وحصل على 17.5% فقط من الأصوات، حيث خسر حوالي 2.5 نقطة مئوية مقارنة بانتخابات 2014.


 


وفي أول رد فعل على المؤشرات الأولية، قال مستشار النمسا ورئيس حزب الشعب سباستيان كورتس إن هذه هي أفضل نتيجة تاريخية حققتها الانتخابات الأوروبية في النمسا.


 


ومن المقرر أن يعلن وزير داخلية النمسا إيكارت راتز النتائج النهائية لانتخابات البرلمان الأوروبي في البلاد قبل منتصف الليلة.


 

الموضوعات المتعلقة



رابط المصدر

ما مدى فائدة هذا الخبر؟

انقر على نجمة لتقييمه!

كما وجدت هذه الخبر مفيدة ...

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

اترك رد

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *